fbpx
حوادث

23 سنة لمهربي نصف مليون “قرقوبية”

قررت الغرفة الجنحية التلبسية لدى محكمة الاستئناف بطنجة، في جلسة علنية عقدت الأسبوع الماضي، تأييد الأحكام الصادرة ابتدائيا في حق ثلاثة مغاربة متابعين في قضية تهريب 568 ألف قرص مخدر من هولندا إلى المغرب، بعد أن اطلعت على المحاضر المنجزة، من قبل الضابطة القضائية، وحيثيات هيأة الحكم الابتدائي، التي سبق لها أن أدانت المتهمين الثلاثة ووزعت عليهم 23 سنة سجنا نافذا، مع غرامات مالية يؤدونها لإدارة الجمارك وخزينة الدولة.
وحكمت غرفة الدرجة الثانية على المتهم الرئيسي في القضية (أ.ن) بـ 9 سنوات سجنا، فيما وزعت على المتهمين (أ.أ) و(أ.ب) 14 سنة سجنا نافذا (7 سنوات لكل واحد منهما)، مع غرامة يؤدونها تضامنا لفائدة الإدارة الجهوية للجمارك بطنجة، وتفوق قيمتها 5 ملايير درهم، بعد أن واجهتهم هيأة الحكم بالتهم المنسوبة إليه، وتتعلق بـ “الحيازة والاتجار ونقل المخدرات ومحاولة التهرب من مكتب الجمارك واستيراد مواد ممنوعة دون ترخيص ومخالفة قانون الصرف المتمثل في التصدير غير القانوني والمشاركة في كل ذلك”.
وأثناء مناقشة الملف، أنكر الأظناء الثلاثة كل التهم الموجهة لهم، مؤكدين أن الأقراص المخدرة، وهي من نوع “إكستازي”، التي ضبطت بالعجلة الاحتياطية لشاحنة النقل الدولي لم يكن لهم علم بها، مبرزين للهيأة أنها شحنت بهولندا في غفلة منهم عندما كانوا منشغلين بإفراغ شحنة “البطيخ”، مبرزين أنهم تفاجؤوا بدورهم عندما تم إيقافهم بالميناء من قبل عناصر الاستخبارات.

م . ر (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى