fbpx
الصباح الفني

البراق تغضب الممرضات

أغضبت الفنانة ليلى البراق بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ما جاء في تعليق على صورة لها أطلت بها بقبعة بلاستيكية “بوني”, على غرار الممرضات وقالت “مثل ممرضة في فترة الحراسة”.
ورغم أن البراق أكدت أن عمل الممرضة يعتبر مهنة شريفة تستحق التقدير والاحترام، إلا أن بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي اعتبروا أنه تنقيص من مهنة التمريض، مؤكدين أن الممرضات يقمن بعمل نبيل.
ووجهت العديد من التعاليق السلبية إلى البراق، التي تقاسمت صورة مع جمهورها قصد مشاركتهم تفاصيل من حياتها اليومية، واعتبرت أن ما قامت به يقلل من قيمة الممرضات ومن مهامهن.
ونصح عدد من جمهور البراق بأن تولي اهتماما أكثر إلى أعمالها الفنية، مؤكدين في تعليقات بعضها أنها تحولت إلى واحدة من بين المؤثرات على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتراجعت، أخيرا، البراق عن قرار الاعتزال والابتعاد عن الساحة الفنية، وهو القرار الذي اتخذته بعد تجربتها الفاشلة في برامج “ذو فويس”.
وقالت البراق حسب مقطع فيديو يتداول على نطاق واسع على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، إنها قررت التراجع عن خطوة الاعتزال، لأنها اتخذته في لحظة غضب وانفعال ولم تأخذ الوقت الكافي للتفكير، مشددة على أن هذه التجربة ستدفعها للتقدم أكثر من أن تحبطها وتجعلها تتراجع.
وقالت البراق إن الأغاني التي فرضت عليها في البرنامج، لم تكن موفقة، ولم تساعدها على اظهار امكانياتها الصوتية، مشيرة إلى أن المشرفين على البرنامج اختاروا أغنية “وعدي”، قبل أن تضيف أن العقد الذي يجمعها بمسؤولي البرنامج، يمنعها من كشف تفاصيل أخرى، وأن هدفها من المشاركة هو الترويج لألبومها في الوطن العربي.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى