fbpx
الرياضة

التعادل يحسم مباراة اتحاد المحمدية وتادلة

انتهت المباراة التي جمعت اتحاد المحمدية وشباب قصبة تادلة أول أمس (الأحد) بملعب البشير بالمحمدية، بهدف لمثله، برسم الدورة العاشرة من بطولة القسم الثاني، إذ لقي المستوى استحسانا من طرف الجماهير القليلة التي حضرت المباراة، رغم أن النتيجة لم تخدم الفريقين.
ولم يتمكن اتحاد المحمدية من استغلال فرصة استقباله بميدانه، إذ تعادل في مباراة كان مستواها جيدا وتابعها جمهور لم يتجاوز 500 متفرج، أغلبهم قدموا من تادلة لتشجيع فريقهم. وعرف الشوط الأول اندفاعا من الفريقين بتقدم طفيف لاتحاد المحمدية، إذ تناوب كل منهما على تضييع الفرص، حتى الدقيقة 39 وبعد هجمة منظمة، تمكن عادل الوهابي من تسجيل الهدف الأول لشباب قصبة تادلة بتسديدة داخل منطقة الجزاء. من جهتهم بادر لاعبو اتحاد المحمدية إلى الهجوم مباشرة بعد تلقيهم الهدف الأول، وتمكنوا من الوصول إلى مرمى قصبة تادلة في أكثر من مناسبة، حتى الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط ليتمكن حميد ترمينا من تسجيل هدف التعادل بضربة رأسية، لينتهي بالتعادل هدف لمثله.
في الشوط الثاني ازدادت الإثارة وارتفع نسق المباراة، إذ قدم الفريقان مباراة جيدة، حاول كل واحد منهما بلوغ مرمى الآخر وتسجيل هدف الفوز، خصوصا من جانب لاعبي اتحاد المحمدية الذين أرادوا أن يستغلوا فرصة استقبالهم بملعب البشير، غير أن قوة دفاع قصبة تادلة حالت دون ذلك، بل حاول الأخير الوصول إلى المرمى باعتماده على الهجومات المضادة لكنها افتقدت التركيز. لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي الذي لم يخدم مصلحة الفريقين اللذين ظلا يتقاسمان الرتبة 12 ب 9 نقاط.
وعن هذه النتيجة عبر عبد المالك العزيز، مدرب قصبة تادلة، بعد المباراة عن أسفه لعدم الخروج بنتيجة الفوز “التي كانت ستكون مستحقة بعد الأداء الجيد الذي قدمه لاعبو قصبة تادلة”، مضيفا أن “الفريقين لا يستحقان الرتبة التي يحتلانها والدليل على ذلك مستوى المباراة الذي كان جيدا”. من جهته قال محمد نجمي، مدرب اتحاد المحمدية، إن” قصبة تادلة هو من خرج فائزا في المباراة، لأنه حقق نتيجة التعادل خارج ملعبه ودافع لاعبوه بشراسة عن نقطة التعادل”. وعرفت المباراة تضامن الصحافيين الحاضرين مع الصحافي عزيز بلبودالي، بعد الاعتداء الذي تعرض له يوما قبل المباراة من طرف مجهولين في الشارع العام.

درغام العقيد 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق