fbpx
الرياضة

الرجاء يستنكر تدخلات أعضاء من مجلس المدينة

الصالحي يتوصل بعرض إعارة من الكويت والفريق يستعد لكشف لائحة المغادرين

استنكر عضو من المكتب المسير للرجاء الرياضي، محاولة أعضاء من مجلس مدينة الدار البيضاء، عرقلة مسيرة فريقه واستغلال نفوذهم للحيلولة دون استفادته من الاستقبال في ملعب محمد الخامس، بدعوى أنه يخضع لإصلاحات جذرية.
وحسب المصدر ذاته، فإن أعضاء داخل مجلس العاصمة الاقتصادية، يضغطون لتهجير مباراة الديربي، وحرمان الرجاء من مداخيل مباراة ستساهم لا محالة في تدبير الشطر الثاني من منحة اللاعبين. وأضاف المصدر نفسه أن هؤلاء الأعضاء وافقوا على فتح أبواب الملعب في مباراة غد (الأربعاء)، التي ستجمع الرجاء بالمغرب التطواني لحساب مؤجل الجولة الثامنة، على أن يتم إغلاقه في الأسبوع الموالي، الذي يتزامن مع إجراء مباراة الديربي لاستكمال الأشغال التي انطلقت قبل أسبوعين.
ويرى مصدر «الصباح الرياضي»، أن العملية تدخل في إطار الصراعات الهامشية التي يقودها البعض لإيقاف انطلاقة الرجاء الموفقة، ومحاولة زعزعة استقراره، لإدخاله في دوامة مشاكل من شأنها أن إعاقة تحقيق أهدافه المسطرة، والمتمثلة في الظفر بلقب البطولة للمشاركة في مونديال الأندية الذي سيقام بالمغرب نهاية السنة المقبلة.
إلى ذلك، أشار المصدر ذاته، إلى أن أي إصلاحات داخل ملعب مجمع الخامس، بإمكانها الانتظار إلى غاية توقف البطولة في يناير المقبل، لكي لا تتأثر مداخيل الفريقين البيضاويين وأدائهما داخل رقعة الميدان، كما حدث في الأسبوع الماضي، حينما فازا في مباريتهما أمام رجاء بني ملال وأولمبيك خريبكة بصعوبة بالغة، ولم تتجاوز مداخيل الرجاء في مباراة السبت الماضي، 2000 درهم، بعد استخلاص مستحقات المنظمين.
وفي موضوع آخر، توصل ياسين الصالحي، لاعب وسط ميدان الرجاء الرياضي، بعرض من أحد أندية الدوري الكويتي.
ولم تحدد مصادر «الصباح الرياضي» اسم الفريق، واكتفت بتأكيد أنه عرض على سبيل الإعارة إلى غاية نهاية الموسم الجاري، بإمكانه ضخ مبلغ مالي محترم في خزينة الرجاء، تساعده على تعزيز صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية.
ورفض الصالحي في وقت سابق مغادرة الرجاء على سبيل الإعارة، وفضل انتظار عرض نهائي.
وعلاقة بالموضوع، يستعد امحمد فاخر، مدرب الرجاء، لإعلان لائحة المغادرين في فترة الانتقالات الشتوية التي تنطلق في 17 دجنبر الجاري.
ويتطلع الرجاء إلى إعلان لائحته في وقت مبكر، حتى يتيح للاعبين فرصة البحث عن أندية يواصلون ضمنها مسيرتهم.
وتتضارب الآراء حول الأسماء التي سيتم تسريحها، رغم تداول البعض منها بين الأوساط الرجاوية، في الآونة الأخيرة، إلا أن القرار الأخير يظل لمدرب الفريق.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق