fbpx
ملف عـــــــدالة

مواقع قدم فيها مغاربة معلومات لمنظمات إرهابية

من المواقع الجهادية الإلكترونية التي قدم لها تلاميذ وطلبة مغاربة خدماتهم إليها، موقع “الشموخ الإسلامي” الذي قام بتصميمه شاب يتحدر من العرائش، وتصنفه الأجهزة الأمنية المغربية ومخابرات عدد من الدول الغربية موقعا يحرض على تنفيذ الهجمات الإرهابية ضد الولايات المتحدة وحلفائها.
 وكشفت الأبحاث الأمنية المغربية في أبريل الماضي أن طالبا مغربيا حصل على حوالتين ماليتين من قطر مقابل إحداث فضاءات داخل الموقع  خاصة بنشر أشرطة تعود إلى قادة تنظيم القاعدة في المشرق أو بلاد المغرب الإسلامي.  ومن المواقع الأكثر شهرة التي يقدم فيها شباب مغاربة خدماتهم كذلك هناك موقع “إسلام أونلاين” و”أنا مسلم” و”الفلوجة” و”أنصار المجاهدين” و”القرية” ومواقع جهادية على “الفايسبوك” والعديد من المواقع التابعة لتنظيم القاعدة في المشرق العربي وبلاد المغرب الإسلامي.
وحسب الأبحاث التي أجرتها عناصر المكتب الوطني لمكافحة الإرهاب فالتلاميذ الذين قدموا معلومات حول طريقة صنع المتفجرات، غالبا يتوفرون على تكوين في الكيمياء والفيزياء والمعلوميات، وتكون هذه المساعدات مقابل تحويلات مالية.
ويعتبر موقع “الفلوجة” الجهادي موقعا رئيسيا ببلاد الرافدين، إذ يتداول فيه الرواد الدور الذي لعبه مصعب الزرقاوي في توجيه مخططاته إلى القوات الأمريكية والبريطانية، ويقدم فيه التلاميذ والطلبة الموقوفون معلومات مهمة عن طريقة صنع المتفجرات بالاعتماد على محاليل كيميائية، بغرض أن تحدث الهجمات أكبر عدد من القتلى في صفوف ما يسمونه بأعداد العالم العربي والإسلامي. وفي المقابل يتلقى العديد من الجهاديين المغاربة داخل أرض الوطن معلومات مهمة عن طرق التخطيط للهجمات على المصالح الحيوية بالبلاد، كما حدث مع أحد أعضاء خلية أكوراي الذي اقتنع بتعليمات من الملقب ب”خباب المصري” بالجهاد داخل المغرب وعدم التوجه إلى أفغانستان، ونصحه باتباع طريقة الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس المخلوع محمد حسني مبارك.
وفي بعض الأحيان لا ترتبط الخدمات المعلوماتية للتلاميذ بغرض الهجوم على القوات الأمريكية أو حلفائها، بل يساعدون على التحريض في قتل الشيعة بالعراق أو البلدان المجاورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق