fbpx
مجتمع

مجلس المدينة يصادق على تسعيرة ترامواي البيضاء

صادق مجلس مدينة الدار البيضاء، خلال دورته الاستثنائية التي انعقدت أول أمس (الخميس)، على تسعيرة تذاكر الترامواي، إضافة إلى تحديد أسعار صيغ الانخراط الأسبوعي والشهري وتلك الخاصة بالطلبة.
وصوت أعضاء مجلس المدينة، في وقت متأخر من يوم أول أمس (الخميس)، بإجماع من حضر على تسعيرة 6 دراهم للتذكرة الواحدة وصوتوا على مبلغ 60 درهما للانخراط الأسبوعي و230 درهما للانخراط الشهري، أما بطاقة انخراط الطلبة والتلاميذ (من القطاعين العام والخاص) فإن قيمتها تحددت في 150 درهما. وجدير بالذكر أن سيناريو تسعيرة ستة دراهم كما باقي صيغ الانخراط، ضمن التصور الأولي الذي أعدته شركة «كازاترانسبور»، حدد عدد الرحلات بالنسبة إلى بطائق الانخراط، فبالنسبة إلى الانخراط الأسبوعي كان عدد الرحلات محددا في رحلتين يوميا والأمر نفسه بالنسبة إلى بطاقة الانخراط الشهري، إلا أن الرأي استقر في نهاية المطاف على جعل عدد الرحلات غير محدود كما هو معمول به في الرباط وسلا.
وخلال الجلسة ذاتها، والتي عرفت ارتباكا كبيرا بسبب المداخلات المرتجلة والشعبوية لعدد من رؤساء المقاطعات والمستشارين والأعضاء، طالب الأعضاء الدولة بالالتزام بتوفير مساهمتها في المبلغ المخصص لتغطية عجز الشركة المدبرة لخط الترامواي الأول، كما أوصوا الشركة المسيرة بضرورة التقيد ببنود دفتر التحملات وعدم الزيادة في تسعيرة التذكرة وواجب الاشتراك على امتداد السنوات الخمس المقبلة.
وفي سياق متصل اقترح أعضاء مجلس مدينة الدار البيضاء على شركة «كازا ترام» التي تتولى تدبير الترامواي بالنيابة عن شركة «كازا ترانسبور»، زيادة عدد حراس الممرات وذلك برفع عددهم من 200 حاليا إلى 300 حارس، كما أوصوها بالحفاظ على امتيازات وحقوق المستخدمين، أما بعض المستشارين فطالبوا الشركة بتوفير اشتراكات بأسعار تفضيلية خاصة بموظفي مجلس مدينة البيضاء.
إلى ذلك، مرت جلسة أول أمس الاستثنائية في أجواء مشحونة، كما تميزت بتلويح رئيسي مقاطعتين بتجميد عضويتهما في المجلس احتجاجا على إقصاء المقاطعتين اللتين يمثلانهما من مشاريع البنيات التحتية والمشاريع التنموية. وكان سعيد حسبان، رئيس مقاطعة الفداء، أول من بادر إلى هذه الخطوة التصعيدية، وتبعه في ذلك رضوان المسعودي رئيس مقاطعة اسباتة. واعتبر بعض أعضاء المجلس، في دردشات ثنائية، أن هذا التصعيد مجرد إحماء انتخابي سابق لآوانه.
وللإشارة فإن جدول أعمال الدورة الاستثنائية كان يتضمن خمسة نقاط إلى جانب دراسة والمصادقة على تسعيرة تذاكر واشتراكات النقل بواسطة الترامواي، والتي تقرر تأجيل النظر فيها إلى يوم الخميس المقبل، ويتعلق الأمر بعرض حول الخطوات التي قطعها البرنامج المعتمد لمواجهة مشكل الدور الآيلة للسقوط ودور الصفيح، وعرض حول الإجراءات الاحتياطية للواقية من أضرار الفيضانات، زيادة على عرض حول حصيلة عمل اللجنة المحدثة المكلفة بالنظافة، ثم عرض حول حصيلة عمل اللجنة المكلفة بالممتلكات والعقود والامتيازات.

إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق