حوادث

إيقاف نصاب بآسفي

نجحت عناصر الشرطة القضائية للأمن الإقليمي بآسفي، خلال الأسبوع الماضي، في إيقاف، أحد المتهمين بالنصب وإصدار شيكات بدون رصيد، والذي يشكل موضوع أزيد من 45 مذكرة بحث وطنية، بعد أن نجح في النصب على العديد من الشركات في مدن مغربية مختلفة، من خلال معاملات تجارية.
وجاء إيقاف المتهم، بعد استعانة عناصر الشرطة القضائية للأمن الإقليمي بآسفي، بتقنية تحديد الموقع، بعدما نجحت عناصر الشرطة في تحديد الرقم الهاتفي الخاص بالمتهم (علما أن الأخير كان يغير من حين لآخر رقم هاتفه)، إذ تم الانتقال إلى أكادير وإيقافه هناك.
وانطلقت فصول هذه القضية، بعد تقاطر العديد من الشكايات على مصالح الأمن بآسفي، من عدة شركات تفيد في مجملها، أن المتهم سبق وأن اقتنى عدة تجهيزات (هيدروفلاحية، مواد البناء، مواد استهلاكية…)، إذ أكد المشتكون، أن المتهم كان يسلمهم شيكات، تبين أنها بدون رصيد، وأنه اختفى عن الأنظار بعد أن سلمهم الشيكات وتسلم السلع المطلوبة، فضلا عن أنه غير رقم هاتفه.
كما تبين من خلال تصريحات بعض الضحايا، أن المتهم كان يعمد إلى تزوير وثائق تتعلق بتحويلات بنكية في اسم الأشخاص أو الشركات التي تعامل معها، قبل توصله بالسلع، وكان يرسل لهم كشف التحويل البنكي عبر تقنية التواصل الفوري (واتساب)، ليكتشف ضحاياه، أن التحويل البنكي المزعوم مزور، ولا أصل له.
وكشفت مصادر “الصباح”، أن عناصر الشرطة القضائية للأمن الإقليمي لآسفي، حجزت بحوزة الموقوف بمقر إقامته بأكادير، هواتف محمولة تستعمل في النصب، فضلا عن تحويلات بنكية يرجح أنها مزورة ودفاتر شيكات في اسم أشخاص معينين.
كما مكن إيقاف المشتبه فيه، من إحباط محاولة النصب على إحدى الشركات بالبيضاء، والذي كان في المراحل الأخيرة، من أجل إرسال تجهيزات فلاحية له.
وأشعرت عناصر الشرطة مجموعة من الضحايا، من أجل الاستماع إليهم، وإجراء مواجهة مع المشتبه فيه، قبل إحالته على النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية لآسفي.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق