fbpx
الرياضة

انطلاق الأشغال بملعب وادي زم

انطلقت الأشغال بالملعب البلدي بوادي زم، من خلال وضع الحواجز الفاصلة بين المدرجات ومكان التباري.
وستعرف المرحلة الأولى بناء مدرجات مكشوفة بالجهة الشرقية، لتساهم في الرفع من الطاقة الاستيعابية للملعب، وأيضا إحداث مستودعات الفرق الزائرة والحكام.
وعند الانتهاء من بناء المدرجات والمستودعات، سيتم الانتقال إلى المنصة الشرفية، وجوانبها، لتأخذ شكلا جديدا، بما فيها منصة الصحافية، وإنشاء مرافق تجارية، يستفيد منها سريع وادي زم مستقبلا.
وعلمت «الصباح» أن الطاقة الاستيعابية سترتفع إلى 15 ألف متفرج، إذ سيأخذ الملعب شكلا هندسيا جديدا، وسيسمح بحضور جماهيري كبير، سواء مناصري السريع، أو الفرق الزائرة، خاصة أمام الرجاء والوداد والجيش.
وأفادت مصادرنا أن الأشغال ستستغرق ستة أشهر، بغلاف مالي إجمالي يبلغ 121 مليون سنتيم، سيتكفل به المجمع الشريف للفوسفاط، والمجلس الإقليمي لخريبكة وجماعة وادي زم.
وينتظر سريع وادي زم تغيير أرضية الملعب الاصطناعية في نهاية الموسم، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فضلا عن تزويد المدرجات بكراس، ليصبح الملعب جاهزا بداية الموسم المقبل.
وقال منير شبيل، مدرب الفريق، في تصريح ل»الصباح»، إن الأشغال لن تمنع من إجراء التداريب والمباريات في الملعب.
عبد العزيز خمال (وادي زم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى