fbpx
مجتمع

“كيبيك” تنقب عن كفاءات مغربية

قررت الشركات الكندية هذه السنة إرسال مديريها المتخصصين في الموارد البشرية، من أجل البحث عن كفاءات، في إطار مشروع مليون مهاجر، الذين تعول كندا على استقطابهم في ثلاث سنوات، من أجل توفير اليد العاملة، وتخفيف حدة الشيخوخة بالبلاد، التي بلغت مستويات عالية، مقابل نقص كبير في الولادات، إذ ستحل شركات من ميادين مختلفة بالبيضاء، في 28 و29 مارس المقبل.
ويرتقب أن تستقطب الحكومة الكندية، آلاف المغاربة هذه السنة، خاصة الأطر والكفاءات عالية التكوين والخبرة. ولعل ما يميز هذا العرض الجديد، الذي تقدمه الحكومة الكندية للراغبين في الهجرة، السرعة في الانتقال للاستقرار بكندا، إذ لن تتجاوز مدة الالتحاق أزيد من 6 أشهر، بعدما كانت تستغرق فترة كبيرة، كما أن هناك وعودا بتسهيل الالتحاق بالنسبة للأشخاص، الذين لا يملكون مبالغ في على حساباتهم البنكية، إذ في السابق كانت يشترط نظام الهجرة التوفر على 8 ملايين سنتيم على الأقل في الحساب البنكي، ما يمكن المهاجر من تدبير حاجياته في الأشهر الأولى من استقراره بكندا.
وفتحت الحكومة الكندية التسجيل في أيام “كيبيك”، منذ شهر تقريبا، إذ انتهى التسجيل الأولي، في سادس عشر من فبراير الجاري، إذ ستستدعي الشركات “البروفيلات” المرشحة للهجرة، وستجري لهم اختبارات ومقابلات عمل، إذ من المرتقب أن توقع خلال هذه الأيام المفتوحة للشركات عقود عمل مع المقبلين.
وأظهرت دراسة حديثة أجراها مجلس المؤتمرات الكندي، أن “كيبيك”، إحدى أكبر المقاطعات الكندية تشهد شيخوخة أسرع ومعدل مواليد أقل، وتنبأت بأن عدد الوفيات هناك سيكون أكبر من عدد المواليد بحلول 2028. وأمام هذا السيناريو، تحتاج “كيبيك” إلى ثمانين ألف مهاجر سنويا، بدءا من 2020. وأصبحت كندا تنظر إلى الهجرة اليوم باعتبارها الحل الواقعي لزيادة تعداد السكان، الذي يبلغ حاليا 38 مليون نسمة، إذ استقبلت أكثر من 600 ألف مهاجر خلال 2018 و2019.
أعلن وزير الهجرة الكندي، في وقت سابق، أن بلاده تخطط لقبول مليون مهاجر على مدار ثلاثة أعوام، بهدف تعويض النقص في العمالة بسبب شيخوخة السكان وتراجع معدل المواليد، فحسب الحكومة من المتوقع أن يبلغ أكثر من تسعة ملايين نسمة سن التقاعد 2030.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى