منبر

منبعا الأخلاق والدين

رغم أن مؤرخي الفلسفة اعتبروا أن ثمة انقطاعاً بين هذا الكتاب، وباقي كتب الفيلسوف الفرنسي هنري برغسون الأخرى، إلا أن هذا لا يعني أن الفيلسوف قد تخلى عن المنطلقات التي وجهت فلسفته دائماً، فقد ظل دائماً أميناً لمنهجه في البحث، ذلك البحث القائم على اعتماد التجربة الصادرة عن الحدس.
وفي هذا الكتاب يبحث أكثر المسائل التي شغلت الفكر الإنساني، وهي مسألة الأخلاق والدين وما يرتبط بكل منهما من أمور الحياة السياسية. يتحدث برغسون في هذا الكتاب عن نوعين من الأخلاق وآخرين من الدين. وهو يتحدث عن أخلاق المدينة وأخلاق الإنسانية، أو السكونية والحركية، والناس يخلطون بين هذين النوعين فيتصورون أنه بإمكان الانتقال من الأولى إلى الثانية في حلقات تدريجية وخطوات متتالية، لكن برغسون يعتقد أن الانتقال من الخلاق السكونية إلى الأخلاق الحركية يتم دفعة واحدة، لأن العواطف تولد باللغة مكتملة.
ع . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق