الرياضة

فاخر يطالب الحسنية بمليار

طالب الإطار الوطني امحمد فاخر فريقه السابق حسنية أكادير، بتسليمه مستحقاته العالقة، والتي حددها في حوالي مليار و200 مليون سنتيم، قبل اللجوء إلى المساطر القانونية التي تخول له ضمان حقوقه.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن فاخر أمهل مكتب الحسنية عشرة أيام، قبل اللجوء إلى غرفة النزاعات التابعة للجامعة.
ويتشبث فاخر بكافة مستحقاته المحددة في العقد الذي يمتد لموسمين ونصف الموسم، علما أن راتبه الشهري كان يقدر بـ 24 مليونا، إضافة إلى 250 مليونا تمثل مجموع منح التوقيع السنوية.
ورفض أحمد أيت علا، الناطق الرسمي باسم حسنية أكادير، التعليق على الموضوع، مكتفيا بتأكيد في اتصال هاتفي مع “الصباح”، أنه جمد أنشطته في الوقت الحالي رفقة الفريق، بينما ظل هاتف الحبيب سيدينو، رئيس الفريق، يرن دون رد.
وانفصل فاخر عن تدريب حسنية أكادير، تحت الضغط، بعد أن رفضت الجماهير مواصلته تدريب الفريق، خلفا للأرجنتيني ميغيل غاموندي، الأمر الذي وضع المكتب المسير في مأزق.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق