fbpx
ملف الصباح

اغتصاب المتزوجات… إجرام مجتمع

المغتصبون يستغلون خوف المغتصبات وتواطؤ المجتمع لإعادة “تمثيل” جرائمهم وابتزاز ضحاياهم في كل حين

القصة واحدة تقريبا، وتتشابه في كثير من التفاصيل، وتبدأ، عادة، بسقوط امرأة متزوجة في شراك وحش آدمي، أو وحوش آدمية ينتهكون عرضها في مكان مقفر بعيد عن عيون المتلصصين، وتنتهي بمأساة يدفع المجتمع ضريبتها من استقراره وتماسكه، عبر تفكك مسترسل لأسر وعائلات، حين تفضل الزوجة المغتصبة عدم الكشف عن «سرها».
ربات بيوت وعاملات مصانع، ومعلمات وطبيبات ومقاولات، نساء في مقتل الزواج، أو طاعنات في الحياة والخبرة يتحولن في لحظة إلى كائنات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى