fbpx
ملف الصباح

“سعيدة”… أو رؤية التلفزيون المغربي لاغتصاب المتزوجات

الفرنيني قالت إن المتزوجات المغتصبات لا يجرؤن على كشف ما تعرضن له

  عُرف عن التلفزيون المغربي، في الغالب الأعم، ابتعاده عن هموم المغاربة بكل فئاتهم وشرائحهم، لكنه بين الفينة والأخرى تتسلل إلى شاشته الباهتة بعض الأعمال التلفزيونية التي تحاول ما أمكن أن تقارب بعض الظواهر الاجتماعية، حتى ولو تم الأمر بسطحية بالغة تفتقد كل حس مهني أو فني. فيلم سعيدة يندرج في خانة الاستثناءات التي جاد بها مسؤولو الإعلام العمومي على المشاهد المغربي المتعطش إلى كل عمل ينقل مشاكله اليومية وهمومه المعيشية إلى ساحة النقاش حتى تكون موضوع الخاص والعام.
الفيلم يعرض ببساطة سينمائية، غير مستغربة، قصة تصور ظاهرة الاغتصاب الذي تتعرض له النساء المتزوجات من طرف الأغيار. ففي هذا


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى