fbpx
وطنية

الأمم المتحدة تطالب الحكومة بإطلاق سراح السلفي حجيب

في سابقة فريدة من نوعها، طالبت الأمم المتحدة عبر رسالة إلى الحكومة المغربية بالإطلاق الفوري للمعتقل السلفي المغربي الحامل للجنسية الألمانية، محمد حجيب، وتعويضه عن “التعذيب” و”الاعتقال التعسفي” الذي طاله.
وكشفت الرسالة مكونة من عشر صفحات بعثتها الأمم المتحدة إلى عائلة حجيب، وتتوفر “الصباح” على نسخة منها، تفاصيل مثيرة في قضية حجيب الذي اعتقل في فبراير 2010 بمطار محمد الخامس، عائدا إليه من ألمانيا، بعد رحلة مثيرة إلى باكستان.
وقالت الأمم المتحدة في الرسالة التي وجهتها إلى الأسرة إنها راسلت الحكومة المغربية مرتين، إحداها في 28 فبراير الماضي بعد توصلها


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى