fbpx
الأولى

حديث الصباح: محاربة الأمية في الأمازيغية

 حين يتناقض الداودي الوزير مع الداودي المواطن

 في اللقاء الذي نظمه مجلس المستشارين حول تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية، فوجئ الجميع بسلوك لحسن الداودي، وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، الذي أعلن، منذ بداية مداخلته، أنه سينزع قبعة الوزير، ويتكلم بصفة شخصية ليعبر عن رأي شخصي في موضوع «يشغل باله»، ألا وهو تدريس اللغة الأمازيغية الموحّدة، إذ عبّر الوزير (أو المواطن لحسن الداودي) عن قلقه من توحيد اللغة الأمازيغية، وانزعاجه من عدم تدريس «لهجة أزيلال» التي يتكلمها أهل منطقته، كما عبّر الوزير المواطن عن شعوره بالغبن من وجوده في وضعية «الأمي»


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى