fbpx
مجتمع

تقليص مساحة القنب الهندي بـ 60 في المائة

كشف وزير الداخلية امحند العنصر، مساء أول أمس (الاثنين)، نجاح المغرب في  تقليص المساحة المزروعة بالقنب الهندي بحوالي 60 في المائة، مقارنة مع سنة 2003 باعتبارها  سنة مرجعية لإنجاز أول دراسة ميدانية في هذا المجال. وتحدث العنصر أمام لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب٬ بمناسبة تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الداخلية برسم سنة 2013، عن مجهودات المغرب لتقليص المساحة المزروعة بالقنب الهندي، مشيرا إلى أنه خلال الأشهر العشرة الأولى من سنة2012  تم حجز 127 طنا من الشيرا٬ و117 طنا من الكيف٬ و19 كيلوغراما من الكوكايين٬ و6 كيلوغرامات من الهيروين٬ وحوالي 48 ألف وحدة من الحبوب المخدرة٬ وتفكيك العديد من الشبكات الاجرامية الوطنية والدولية. وأفاد الوزير أنه تم إحداث مراكز أمنية مشتركة مغربية إسبانية بكل من طنجة والجزيرة الخضراء وتعيين ضباط الاتصال بكل من مطاري محمد الخامس بالدار البيضاء وباراخاس بمدريد وذلك لتقوية التنسيق الأمني بين البلدين. وقال العنصر إنه تم خلال السبعة أشهر الأولى لسنة 2012 تسجيل ما مجموعه 332 ألف و480 قضية من طرف مصالح الأمن الوطني ومصالح الدرك الملكي٬ وحل نسبة كبيرة من هذه القضايا تجاوزت 86 بالمائة، وذلك بفضل تضافر جهود جميع المتدخلين٬ وبفضل ما تمت تعبئته من موارد بشرية ومالية٬ إذ استطاعت المصالح الأمنية الرفع من نجاعتها باتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة مع تعزيز العمل الاستباقي وعدم الاكتفاء بالتدخل اللاحق وبإجراءات الزجر.
وذكر الوزير أنه في إطار الاعتمادات المرصودة برسم سنة 2012، تمت مواصلة استصلاح وترميم البنايات وتشييد مقرات جديدة لولايات الأمن وثكنات مجموعات التدخل السريع والمجموعات المتنقلة لحفظ النظام٬ طبقا لبرامج محكمة تنبني على دراسات دقيقة ومتكاملة تراعي فيها المواصفات الهندسية والمعايير الأمنية المعتمدة، حسب قول العنصر، مشيرا إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني بصدد سنة 2013 مواصلة تأهيل البنية التحتية للأمن٬ واقتناء معدات التجهيز والتدخل ولوازم خاصة بالمختبر وبالتشخيص القضائي والبطاقة الوطنية للتعريف بغلاف مادي يقدر ب420 مليون درهم٬ وبرمجة اقتناء حوالي 1150 وسيلة نقل من سيارات نفعية ودراجات نارية وغيرها.
وفي الوقت الذي تؤكد وزارة الداخلية تقليص المساحة المزروعة بالقنب الهندي مازالت تقارير إسبانية صادرة عن دائرة مكافحة تهريب المخدرات تشير إلى تزايد أنشطة تجارة وتهريب المخدرات بشمال المغرب، إذ أكد آخرها أن المساحة المزروعة بالقنب الهندي والحشيش، تتعدى 120 ألف هكتار تتوزع بين الحسيمة تازة تاونات وتطوان، وعبرت عن قلق السلطات الإسبانية، من تزايد تجارة المخدرات، إذ سجلت المصالح الأمنية الإسبانية، حوالي 4500 مداهمة أمنية للتصدي لعمليات التهريب الدولي للمخدرات عن طريق البحر، وتمت هذه العمليات بالضفة الشمالية للبحر المتوسط بعد تمكن المهربين من شحن كميات المخدرات انطلاقا من الشواطئ المغربية.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق