fbpx
الرياضة

خلاف بين السعيدي وليفربول بسبب عملية جراحية

الفريق يتمسك بإجرائها قبل كأس إفريقيا واللاعب يطلب تأخيرها للمشاركة في التظاهرة القارية

نشب خلاف بين الطاقم التقني والطبي لنادي ليفربول الإنجليزي ولاعبه المغربي أسامة السعيدي، حول توقيت إجراء عملية جراحية على الكتف نصحه بها الطيب.
ويعاني الدولي المغربي إصابة في الكتف ألمت به قبل أسابيع، ونصحه الطاقم الطبي لليفربول، بإجراء عملية جراحية ليكون جاهزا في الشطر الثاني من البطولة، لكنه رفض إجراءها قبل كأس إفريقيا المقبلة، ليتسنى له لعب الكأس القارية رفقة المنتخب الوطني. من جهته، قال مدرب ليفربول بريندان رودجرز، إن «على السعيدي أن يعلم أن الأمر ليس بالسهل عليه، ويجب القيام بالعملية الجراحية قبل فوات الأوان».
ويحبذ الناخب الوطني رشيد الطاوسي تأخير العملية الجراحية إلى ما بعد كأس إفريقيا المقبلة التي ستنطلق في 19 يناير المقبل بجنوب إفريقيا، للاستفادة من السعيدي.
من ناحية ثانية، ذكر مصدر جامعي أن وليد الركراكي سيسافر إلى جوهانسبورغ نهاية الشهر الجاري، لاتخاذ الترتيبات المتعلقة بالمعسكر التدريبي، الذي يخوضه المنتخب الوطني تحضيرا لنهائيات كأس أمم إفريقيا، المقامة في جنوب إفريقيا ما بين 19 يناير و10 فبراير المقبل.
ووفق إفادة المصدر نفسه، فإن رشيد الطاوسي، الناخب الوطني، قرر إيفاد الركراكي رفقة إداريين للوقوف على البنيات التحتية والتجهيزات الرياضية، التي ستوضع رهن إشارة المنتخب الوطني خلال المعسكر التدريبي، والملعب الذي سيتدرب فيه، فضلا عن ظروف الإقامة والتغذية، قبل حلول الأسود بجوهانسبورغ في مستهل يناير المقبل.
وكان الطاوسي قرر التحضير لكأس إفريقيا بجوهانسبورغ، بهدف التأقلم مع أجوائها المناخية.

درغام العقيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق