fbpx
وطنية

الانتخابات تربك اندماج اليسار

وجدت مكونات فدرالية اليسار نفسها حائرة بين التحضير للمسار الاندماجي، وبين الاستعداد التنظيمي للانتخابات المقبلة، التي باتت تخيم بأسئلتها على المشهد السياسي، بسبب حدة الاختلافات التي تخترق أغلب المكونات حول سؤال الاندماج الآن، أو تأجيل العملية إلى ما بعد الانتخابات.
ويتخوف معارضو الاستعجال بالاندماج قبل الانتخابات، من عدم إنضاج كل الشروط، والجواب عن مختلف الأسئلة السياسية والتنظيمية الضرورية، ناهيك عن أن التحضير للانتخابات يعتبر مسارا أكثر أهمية، ومن شأن الانشغال بالمسارين في وقت واحد، أن يضيع على اليسار فرصة كسب أي منهما.
وحسب الرأي ذاته، فإن التركيز على الانتخابات اليوم ومواصلة تنزيل خارطة الطريق، التي أقرتها الهيأة التقريرية لمسار الاندماج، يمكن من تيسير شروط التوحيد، ويعطي الفرصة لمكونات الفدرالية لتكثيف الجهود حول المشاركة في الانتخابات.
ويرى أصحاب شعار “الاندماج الآن”، أن التأخر في الاندماج لا يخدم معركة الانتخابات، بل إن نتائجها غالبا ما تخلف جروحا ومشاكل قد تؤثر سلبا على مسار التوحيد الذي طال انتظاره، مؤكدين أن مبررات التأجيل والبطء في الانتقال إلى السرعة القصوى المطلوبة، لا تصمد، أمام الحاجة اليوم إلى فتح المجال أمام العديد من الهيآت والفعاليات اليسارية والجمعوية التي تنتظر إطلاق ورش بناء الحزب الاشتراكي الكبير.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى