fbpx
حوادث

قتلى وجرحى في معركة جديدة بصعيد مصر

البعض أرجعها إلى ثأر عمره 73 سنة وآخرون تحدثوا عن تنافس حول عمادة قرية

شهدت قرية الدير التابعة لمركز سمالوط بالمنيا بصعيد مصر، يوم الخميس الماضي، مذبحة ثأرية جديدة بين عائلتين استخدمت فيها الأسلحة النارية المختلفة، راح ضحيتها خمسة أشخاص بينهم امراة، فيما أصيب ستة آخرون، وذلك بسبب ثأر عمره 73 سنة.
وكانت مديرية أمن المنيا تلقت إخطارا من مأمور مركز سمالوط حول وقوع مشاجرة بين عائلتين بسبب الخلاف على حدود أرض


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى