fbpx
الأولى

مخدرات تورط جمركيين وأمنيين

التحقيقات في اختراق بارون الحدود بسيارة محملة بـ 664 كيلوغراما نحو إسبانيا

حلت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، منذ مساء الأربعاء الماضي، بتطوان، للبحث في ملابسات تهريب شحنة مخدرات تقدر بـ 664 كيلوغراما، عبر المعبر الحدودي باب سبتة، بطريقة هوليودية.
وتروم التحقيقات تحديد مدى وجود تواطؤ، وهوية المشتبه فيه الذي تمكن من الفرار صباح الثلاثاء الماضي، من المعبر نفسه، بعد افتعال ملاسنات مع جمركي، كان يفحص وثائق الناقلة، قبل أن يمتطي سيارته ويفر مخترقا الحدود، إلى أن تعقبته مصالح الحرس الإسباني، لتتمكن في النهاية من حجز السيارة دون إيقافه، إذ أفلح في الاختفاء عن الأنظار، بعد ركوبه سيارة أخرى كانت تنتظره في التراب المحسوب على الحرس الإسباني بسبتة المحتلة.
وكشفت الأبحاث التي أجرتها عناصر الحرس الإسباني، إثر حجز السيارة من نوع “سيتروين” عن وجود كمية المخدرات بلغت في المجموع 664 كيلوغراما، موزعة على أماكن مختلفة من هيكلها، إذ تم حجز الناقلة لفائدة البحث القضائي، بينما أرسلت عينة من المخدرات إلى المختبر لتحليلها وإنجاز تقرير عنها.
وأجرت مصالح الأمن الإسباني منذ اليوم نفسه أبحاثا لإلقاء القبض على المشتبه فيه وشريكه الذي مكنه من الفرار، بعد تخلصه من سيارة سيتروين محملة بالمخدرات. وتستعين المصالح ذاتها بكاميرات المراقبة التي توفر تغطية لكل الشوارع والمناطق، لكشف هوية المشتبه فيهما.
وتتسارع أبحاث الفرقة الوطنية في الشق المتعلق بالفرار، لكشف طريقة عبور المتهم من مكان شحن المخدرات إلى حين ولوجه المعبر الحدودي، حيث توجد شرطة الحدود بالإضافة إلى مصالح الجمارك. كما تروم الأبحاث كشف التقصير الذي ساعد المتهم على الفرار واختراق الحدود بالطريقة التي مكنته من الهروب إلى التراب الإسباني.
ويتم الاستماع إلى كل الأطراف المتدخلة في العملية من الجانب المغربي، بالإضافة إلى استقراء كاميرات المراقبة لكشف الطريقة التي تم بها الفرار الهوليودي لبارون المخدرات، سواء من خلال وكذا الاستماع إلى شهود من الموظفين في أمن الحدود والجمارك. كما تجري أبحاث موازية لتفكيك شبكة المخدرات التي تقف وراء العملية.
وإلى حدود أمس (الجمعة)، مازالت الأبحاث متواصلة لإلقاء القبض على المشتبه فيهما الهاربين من قبل الأمن الإسباني، كما رجحت الأبحاث الجارية، وجود مخبأ بسبتة المحتلة، يستغله أفراد شبكة تهريب المخدرات قاعدة خلفية لعمليات نقل شحنات المخدرات المهربة إلى وجهات أخرى بإسبانيا وخارجها.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى