fbpx
وطنية

بوعياش تترافع أمام بنموسى

عقدت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، أول أمس (الثلاثاء) بالرباط، اجتماعا مع ممثلي المجلس الوطني لحقوق الإنسان للاستماع لتصورهم حول النموذج التنموي الجديد، بوفد ضم رئيسته أمينة بوعياش، والأمين العام للمجلس، منير بنصالح، ومراد الراغب، ومحمد الهاشمي، وعبد الحفيظ أدمينو.
وأكدت رئيسة المجلس أن العدالة الاجتماعية قضية متعددة المداخل وعمل مستمر على أكثر من واجهة، تتطلب تعبئة موارد وكفاءات واجتهادات عدد من المتدخلين والفاعلين على مختلف المستويات لمواجهة التحديات الجديدة بأجوبة متجددة ومبتكرة.
واعتبرت بوعياش أن النموذج التنموي الجديد يجب أن يكون قادرا على أن يلعب دور الخيط الناظم لمختلف الديناميات والإطار الحاضن لمختلف التدخلات. بحيث ستتحول كل الاستراتيجيات القطاعية وكل المبادرات إلى روافد تصب في هذا الإطار، مما سيمنحها سبل النجاح وشروط الفعالية. وسيظل نجاح هذا المسعى رهينا بإسناد النموذج التنموي الجديد وبنائه على قاعدة مقاربة حقوق الإنسان التي أصبح الالتزام بها أحد المؤشرات الأساسية في تقييم السياسات العمومية ودولة القانون”.
ومن جهته أكد منير بنصالح، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن النموذج التنموي المنشود مطالب بإيلاء أهمية كبيرة للبعد الثقافي، باعتباره رافعة للتقدم وازدهار المجتمع، موضحا خلال مائدة مستديرة نظمت بمناسبة الاحتفال بالسنة الأمازيغية حول موضوع “موقع الحقوق الثقافية في النموذج التنموي المنشود”، أن التنمية الاقتصادية ورفع نسبة النمو الاقتصادي في المغرب، “لا يجب أن تغفل، بأي حال من الأحوال، البعد الثقافي الذي يجب أن يكون من الأولويات بغية رفع رهان التقدم والتطور”.
وذكر بنصالح بأن المجلس الوطني لحقوق الانسان قام بتنظيم 12 لقاء جهويا حول “الحقوق والحريات… تعاقد اجتماعي جديد”، منها لقاءان على الأقل انصبا على المدخل الثقافي، معتبرا أن الثقافة، بمفهومها الشامل، ليست فقط رافعة للتنمية بل هي مؤشر على جودة التنمية واطرادها، وداعيا إلى التسريع في تفعيل المقتضيات الدستورية المتعلقة بالحقوق الثقافية، بما في ذلك ترسيم اللغة الأمازيغية وإحداث المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، مؤكدا على الأهمية التي يكتسيها حضور التمثيلية والتنوع الثقافي واللغوي في برامج التعليم والتدريب.
ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى