fbpx
الأولى

قتلى ومفقودون في تحطم مروحية عسكرية

 

ترجيح فرضية العطب التقني والبحث مستمر عن المفقودين وأجزاء الطائرة بسواحل كلميم

واصلت فرق خاصة من «الرجال الضفادع»، تابعة للبحرية الملكية، إلى حدود زوال أمس (الخميس)، في عرض سواحل الشاطئ الأبيض، بضواحي كلميم، البحث عن ستة مفقودين كانوا على متن المروحية العسكرية التي تحطمت عصر أول أمس (الأربعاء)، مخلفة ثلاثة قتلى، فيما نجا عسكريان. وأفادت مصادر متطابقة أن دوريات تابعة للدرك الملكي قامت أمس (الخميس) بحملة تمشيطية بمكان الحادث تحسبا لظهور جثث الضحايا المحتملين، قد يلفظها البحر. وموازاة مع ذلك، استمر تحليق المروحيات العسكرية فوق مكان تحطم «الهيلكوبتر»


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى