حوادث

اعتقال سمسار محاكم بتازة

تابعت النيابة العامة بابتدائية تازة، سمسار محاكم أربعينيا بتهمة “النصب” بعد إيقافه متلبسا بذلك من قبل أحد نواب وكيل الملك، قبل إحالته على أول جلسة لمحاكمته في حالة اعتقال زوال أول أمس (الاثنين) بعد يوم من إيداعه السجن المحلي، قبل تأجيل ذلك بأسبوع لتمكينه من إعداد دفاعه والاطلاع.
ورصدت كاميرات المراقبة المثبتة بمواقع مختلفة بالمحكمة، المتهم بصدد مفاوضة امرأة زعم تدخله لتيسير إجراءات تقاضيها، قبل تدخل نائب لوكيل الملك الذي عاين ذلك وفاجأه بصدد النصب والاحتيال عليها، ليستدعي أمنيين أوقفوه وأحالوه عليه .
وعرض المتهم على المعنية خدماته المزعومة، مدعيا أن له علاقة بمسؤولين قضائيين، قبل إيقافه في إطار الإجراءات المشددة التي ضربتها النيابة العامة على المحكمة ومحيطها للحد من انتشار سماسرة المحاكم الذين يستغلون أسماء قضاة أو محامين للنصب على مرتفقي المحكمة.
واتضح من خلال الأبحاث والتحريات التي قامت بها الشرطة القضائية أن المتهم تسلم مبلغا ماليا من الضحية للتدخل والحصول على شهادة طبية مثبتة للعجز.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق