وطنية

اليسار يتصدى لترشح ناهبي المال العام

طالبت فدرالية اليسار بقطع الطريق على المفسدين وتجار الانتخابات، ومنعهم من الوصول إلى المجالس المنتخبة، ومنع المتورطين في جرائم نهب المال العام والتهرب الضريبي والاتجار في البشر والمخدرات ومهربي الأموال من الترشح للانتخابات.
وأكدت الفدرالية على ضرورة التزام أجهزة الدولة الحياد الايجابي، وعدم محاباة أو دعم أي جهة سياسية، وإعادة النظر في التقطيع الانتخابي، بإحداث دوائر على قاعدة التساوي النسبي في عدد الناخبين، وتبسيط شروط الترشح، وإعداد لوائح انتخابية جديدة للهيأة الناخبة، انطلاقا من اعتماد التسجيل التلقائي على قاعدة بطاقة التعريف الوطنية.
كما طالبت بمراجعة نمط الاقتراع، باعتماد الاقتراع اللائحي النسبي مع أكبر بقية، دون عتبة، باعتباره النظام الذين يضمن المساواة بين الأحزاب، ويضمن التعددية الحزبية، كما اقترحت إجراء الانتخابات في مارس أو أبريل، مع تحديد يوم الأحد يوما للاقتراع، عوض الجمعة.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق