الرياضة

إنفانتينو يواصل استفزاز المغرب

كشفت وثيقة صادرة عن الاتحاد الدولي لكرة القدم، بخصوص طلب عروض النقل التلفزيوني للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى مونديال قطر، تعامل الرئيس جياني إنفانتينو مع المغرب، بالكثير من المغالطات الماسة بالوحدة الترابية للمملكة.
وأدرجت وثيقة الاتحاد الدولي الصحراء ضمن المنطقة الأولى، التي تضم دول إفريقيا جنوب الصحراء، في الاستفادة من النقل التلفزيوني، في الوقت الذي وضعت المغرب في المنطقة الثانية.
ووضعت الوثيقة الاتحاد الدولي في موقف متناقض، مع المنتظم الدولي، الذي لا يعترف بوجود هذا الكيان الوهمي، في الوقت الذي ينسجم إلى حد بعيد، مع الطرح الذي دعت إليه جنوب إفريقيا، القاضي بمقاطعتها نهائيات كأس إفريقيا لمنتخبات كرة القدم داخل القاعة.
كما أثارت الوثيقة التناقض، الذي وقع فيه الاتحاد الدولي، إذ أنه يتحدث عن كيان لا يتوفر على اتحاد لكرة القدم منخرط بشكل فعلي في «فيفا»، كما أنه لا يوجد سند قانوني بإمكانه أن يشفع له في وضعه ضمن المنطقة الإفريقية الأولى، المستفيدة من النقل التلفزيوني مع 42 دولة إفريقية أخرى، في الوقت الذي يوجد المغرب في المنطقة الثانية ضمن 11 دولة في شمال إفريقيا.
ويمكن اعتبار قرار جنوب إفريقيا فيه الكثير من التناقض، بالنظر إلى أنه جاء بعد أن خاضت التصفيات، وتمكنت من التأهل إلى النهائيات، الشيء الذي يؤكد المزايدات التي حاولت حكومة بريتوريا أن تسقطها على قرار احتضان العيون لهذه التظاهرة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق