مجتمع

‎مستشفى تاركيست بدون طبيبة ولادة

‎استغرب العديد من سكان مدينة تاركيست بإقليم الحسيمة، حرمان قسم الولادة بالمستشفى المحلي من طبيبة مختصة في الولادة وأمراض النساء، في الوقت الذي يشكل فيه هذا المرفق العمومي الوجهة الرئيسية للنساء الراغبات في الولوج لهذا القسم، واللواتي عادة ما يفدن من جماعات ترابية مجاورة كإساكن وكتامة وبني بونصار وزرقت وبني عمارت وسيدي بوزينب، إضافة إلى تاركيست. وأكد مصدر أن حالة من الاستياء تعم المواطنين وكذا المنتخبين والأطر الصحية بالمنطقة، بعدما أشر المندوب الإقليمي لوزارة الصحة، على انتقال الطبيبة الوحيدة المتخصصة في أمراض التوليد والنساء بالمستشفى المحلي بالمدينة، بعد أن منح لها الحق في المغادرة والانتقال إلى مدينة أخرى، وهو التأشير الذي لم يكن في محله، إذ بات قسم الولادة بدون طبيبة.
‎وأضاف المصدر أنه كان حريا بالمندوب أن يتريث في منح الإذن للطبيبة بالمغادرة، إلى حين عودة الطبيبة الأخرى الحاصلة على رخصة مرض، لاستئناف عملها، مضيفا أن قسم الولادة بات بدون طبيبة، الأمر الذي عمق معاناة النساء اللواتي يحلن على قسم الولادة بالمركز الاستشفائي محمد الخامس بالحسيمة، ما يكبد عائلاتهن مصاريف إضافية تثقل كاهلها. كما يزيد في معاناة الممرضات اللواتي يشتغلن في القسم ذاته بمستشفى الحسيمة. ولم يخف المصدر نفسه أن يؤدي هذا الوضع إلى حرمان العديد من النساء من الاستفادة من الخدمات الصحية التي يلجأن لطلبها وذلك في زمن حملات ” الطفولة المبكرة ” و” التخفيض من نسبة وفيات النساء الحوامل”، مشيرا إلى ما حدث في العرائش, والتي عرفت وفاة امرأة نتيجة الإهمال الطبي.
‎جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق