fbpx
الرياضة

شبح المقاطعة يخيم على “شان” العيون

أعلنت جنوب إفريقيا مقاطعتها لنهائيات كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة، المقرر إجراؤها في الفترة بين 28 يناير الجاري و7 فبراير المقبل بالعيون، لأسباب سياسية.
وكشف داني جوردان، عن اتحاد جنوب إفريقيا لكرة القدم، أن بلاده راسلت الكنفدرالية الإفريقية للعبة، لإخبارها بمقاطعة نهائيات كأس إفريقيا داخل القاعة، بعد أن تلقت إشعارا من الحكومة، بضرورة عدم المشاركة فيها، لأنها ستقام على أرض متنازع حولها، وأن الأمور غير آمنة هناك.
وأوضح جوردان، في ندوة صحافية عقدها لتسليط الضوء على هذه القضية، أن الاتحاد الجنوب إفريقي توصل بتحذير من حكومة رامافوزا من المشاركة، لأن المكان الذي تقام فيه محط خلاف، ومن الممكن أن يشكل خطرا على اللاعبين.
وأضاف جوردان أنه حذر الكنفدرالية الإفريقية من إقامة المنافسة بالعيون، وأن موقف حكومة بريتوريا، هو اعتبار العيون منطقة متنازعا عليها وأرضا محتلة، في الوقت الذي لم تبد فيه أنغولا وموزمبيق، الموجودتان في المجموعة الثانية من النهائيات، والتابعتان سياسيا لجنوب إفريقيا، أي موقف من مشاركتهما.
وقال جوردان إن جنوب إفريقيا خاضت مجموعة من المنافسات فوق الأراضي المغربية، في الرباط ومراكش وطنجة والبيضاء، لكن ذلك لن يحدث في العيون، بالنظر إلى الخلافات السياسية بين البلدين.
وعلمت “الصباح” أن “كاف” تنتظر تنفيذ جنوب إفريقيا قرارها بعدم المشاركة في نهائيات كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة، من أجل إحالة ملفها على اللجنة التأديبية التابعة لها، إذ أنها مهددة بالحرمان من المشاركة في المنافسات القارية، وأداء غرامة مالية وتوقيع عقوبات على اتحادها المحلي.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى