fbpx
اذاعة وتلفزيون

“رشيد شو” يروج لطهور

حلقة عبارة عن وصلة إشهارية قدم فـــيها «شونتيون» خدماته في الأعراس

يبدو أن حلقة، الجمعة الماضي، من برنامج “رشيد شو” على القناة الثانية فشلت في الحفاظ على تصورها وموضوعهــا، الذي لم يتــم الالتزام به، والمتمثل في حفلات الزفــاف المغربي، بعد أن تحولت إلى “وصلة إشهارية” غير معلنة لفائدة الفنان الشعبي طهور.
وفــي الوقــت الــذي توقــــع فيــه متابعــو “رشيد شــــو” أن يتم تسليط الضــوء، في الحلقة المخصصة لحفلات الزفاف المغربي، على جوانب كثيرة مرتبطــة بــه، من خلال استضافة مهنيين في القطــاع (نكافــة، أو ممون حفلات، أو طباخة أو “دقايقيــة” أو عرسان أو أسرهم) للحديث عن تفاصــيل الإعداد للحفل وتكلفتــه، ســواء بحضورهــم داخــل “البلاطو” أو من خلال ربــورتاجات، اكتفى مقدم البرنامج بسرد بعض الأرقام، من بينهــا تكلفــة إحيــاء الزفاف سنويا في المغرب، قبل أن يســارع للعــــودة إلــى ضيفه الرئيسي الفنــان طهور، فاتحا المجال أمامه لتقديم وصلات غنائية خاصة ب”دورة العروس” على “العمارية” و”الطيفور”، والتي كانت بمثابة “شونتيون” منه للعرسان المقبلين على الزواج وعائلاتهم.
ولم يتم الاكتفاء خلال الحلقة ذاتها بتقــديم مقتطفــات من وصلات غنائيــة، علــى غــرار ما يقدمه في حفلات الزفاف المغربية داخل المغرب وخارجــه، بل تــم تقــديم لوحات استعراضية، مثل الرقص على “القعدة” من توقيع أعضاء فرقته دائما في إطار “شونتيون”.
وفــي إطار “الحلقـة الترويجية” للخدمات الفنيــــة المقــدمـــة، مــن قبــل الفنان طهــــور فــي حفــلات الزفــاف، أحضر رفقتــــه ثـــلاث قطــــع مــــن “القعــدة الفاخــرة”، داخل “بلاطو” البرنامج، والتــي أكــد أنها تعكــس مهـــارة الصانع المغــربي بعــد إدخــال مجموعـــة من التعديلات عليها حتى تتماشى وأجواء الأعراس الفخمة.
وسلطت الحلقــــة ذاتهــا مــن “رشيــد شـو” الضوء على مواضيع بعيــــدة عن تصور “حفــلات الزفاف”، فـــي حديث الفنــان طهــور عــن تغييــره ثلاثــة قمصــان في كـــل حفـــل زفــاف بسبب “العــرق” وأنه يضطـــر لشـــراء ثـــلاث بذلات كــلاسيكية متشابهة حتى لا يلاحظ الحضور تغييره لملابسه.
وبعيــدا عن تصور الحلقــة، تحــدث الفنان طهور كذلك عن علاقته بأعضاء فرقته وأنــه “يقسم معهــم القليــل والكثير” من الأجر المتقاضى، وأنه حين يحيي حفلا خارج أرض الوطن لا يكــون ممكنا أن يرافقه جميــع أعضاء فرقتــه ال 26، لكن يتوصل كل واحد بمستحقاتـــه حتــى وإن لم يشتغــل، وكذلك الشأن بالنسبة لمن يتغيبون عن العمل لظروف اجتماعية معينة، مثل المرض.
وابتعــدت حلقــة “حفلات الزفــاف” ضمن “رشيـــد شو” عــن تصورها، كما أنهــا لم تحمــل أي جــديـــد، سيما أن مشــاهـــد “دورة العروس” على “العمارية” و”الطيفـــور” باتــت معتــادة لـــدى أغلب رواد مواقـــــــــــــــع التواصل الاجتمــاعي، ولم يكن مشاهـــدو “دوزيـــم” فـي حاجــة إلـــى تقــديمها داخل “البلاطو”.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى