ملف عـــــــدالة

“حمزة مون بيبي»: مريم سعيد … الخاسرة

دخلت مريم سعيد، المذيعة المغربية الشهيرة بقناة “إم بي سي” الفضائية، على خط قضية “حمزة مون بيبي”، بعد أن تقدمت بشكاية ضد المغنية دنيا باطمة المشتبه فيها وشقيقتها وعدد من شركائها بالوقوف وراء الحساب المرعب، الذي دمر حياة ومستقبل عدد من الفنانين والمشاهير.
وتعتبر مريم سعيد إحدى ضحايا الحساب، الذي استهدف عدة مشاهير، بعد أن تم نشر صور قديمة لها بالحساب المثير للجدل، ما دفعها إلى تقديم استقالتها من القناة الفضائية، هربا من الفضيحة التي لاحقتها وأصبحت وصمة عار تمنعها من التعامل مع المحيطين بها.
وأكد الإعلامي الإماراتي صالح الجاسمي، شقيق المغني حسين الجاسمي، في فيديو نشره على حسابه في «سنابشات»، أن حساب «حمزة مون بيبي» كان وراء فقدان مريم سعيد لوظيفتها في «إم بي سي»، وفي إلغاء زفافها قبل يومين من موعده.
وأضاف المتحدث نفسه، أن ذلك الحساب أضر بعدة أشخاص وخرب بيوتا، كما تضرر منه شخصيا.
ومن شأن شكوى مريم سعيد أن تؤزم وضعية باطمة وشقيقتها، بعدما قرر القضاء متابعتهما رسميا بتهم المشاركة في الولوج إلى المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، وبث أقوال وصور تمس بسمعة الغير دون الموافقة المبدئية من المعنيين بالأمر.
ومن التطورات المثيرة في قضية «حمزة مون بيبي» وعلاقتها بهذا الحساب، منع المغنية دنيا باطمة في مطار محمد الخامس من السفر، بناءا على قرار النيابة العامة، في انتظار الانتهاء من المحاكمة، التي تجري بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

م . ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق