مجتمع

معرض دولي دائم “للسيراميك” بمديونة

توقيع مجموعة من الاتفاقيات تهم دعم التعاونيات والمقاولات بسوس ومنح دراسية لطلبة الهندسة
افتتحت مجموعة “سترابيكس ماروك”، الرائدة في مجال صناعة وتصدير الزليج وتجهيزات المرافق الصحية الجمعة الماضي
، المعرض الدولي الدائم المخصص للسيراميك، بمنطقة مديونة بالبيضاء، تحت اسم “أماباي سيراميك سيتي”، الذي يمتد على مساحة إجمالية قدرها 10000 متر مربع، ويضم أكثر من 30 علامة وطنية ودولية مرجعية، في مجال الزليج والسيراميك، وتجهيزات المرافق الصحية، والصنابير ومعدات المطبخ.
وعرف افتتاح هذا المعرض الدائم، حضورا كبيرا من قبل المستثمرين المغاربة والأجانب في مجال الزليج، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات الفنية والثقافية، كما شهد الحفل توقيع مجموعة من الاتفاقيات المهمة، التي تهدف إلى دعم المقاولات الصغرى والتعاونيات النسائية، خاصة تلك العاملة في مجال “أركان”، بالإضافة إلى دعم طلبة الهندسة بسوس، من خلال منح دراسية بالخارج.
وقال يوسف بلقايد، الرئيس المدير العام، لمجموعة “سترابيكس ماروك”، إن الشركة تهدف من خلال هذا المعرض الدولي، إلى أن تصبح مركزا وطنيا للزليج وتجهيزات المرافق الصحية للقارة الإفريقية بأكملها، بالإضافة إلى الاستمرار في تطوير “فرانشيز أماباي” في المغرب وبالدول الإفريقية الأخرى. وأضاف المتحدث ذاته، أن فضاء العرض يوفر العديد من الأروقة، كل واحد مخصص لعلامة تجارية محددة، مبرزا أن بعض العلامات المعروضة تستهدف الميزانيات الصغيرة، بأسعار مناسبة، في حين تعرض أخرى منتوجات من الطراز المتوسط والممتاز أو الرفيع، مشددا على أن الأسعار تقابلها الجودة.
ويضم المعرض الدولي الجديد، أطقما من الزليج التقليدي المغربي، المصنوع يدويا، من جميع الأحجام، إضافة إلى بعض القطع التي تعتبر الأكبر بالعالم، والتي تروم تلبية متطلبات قطاع البناء بالمغرب، سواء تعلق الأمر بالأسعار أو الجودة أو الابتكار. وشهد حفل تدشين المعرض، حضور المهندس المعماري رودي ريكوتي، الحائز على الجائزة الوطنية الكبرى للهندسة المعمارية، والميدالية الذهبية لمؤسسة أكاديمية الهندسة المعمارية، وفارس فيلق الشرف ووسام قائد هيأة الفنون والآداب، الذي يعرف ريكوتي بعدة إبداعات في مجال الهندسة، أبرزها جسر السلام في سيول، ومتحف الحضارات الأوربية والمتوسطية في مرسيليا، وورشة الفن لـ “دار شانيل” الفنية في باريس، وأيضا، “فيلهارمونيك نيكولايسال” في ألمانيا.
وتميز حفل الافتتاح أيضا، بحضور العديد من رؤساء المقاولات الوطنية والدولية، من بينهم “فرناندو روش”، المنتج الأوروبي الأول للسيراميك، وكذا رئيس نادي Vila-real »” لكرة القدم، والمالك الشريك للسلسلة الإسبانية الشهيرة للأسواق الممتازة Mercadona، وكذلك “فرانسوا برندل”، رئيس HalconCeramica، إضافة إلى “أوليفيي لوفيفر”، رئيس مجموعة “جاكوب دولافون”، والعديد من الشخصيات من عالم الأعمال والهندسة المعمارية والفن، وكذلك فنون العرض، أبرزها ملكة جمال فرنسا 2020 .
ووقعت الأطراف الحاضرة بالحفل، اتفاقيتين مهمتين، الأولى وقعت بين “سترابيكس ماروك” و “وجاكوب دولافون”، ومؤسسة الجنوب، تتعلق بدعم مخصص للتوزيع، لفائدة التعاونيات النسائية من العالم القروي في جهة سوس ماسة، في وحدات استخلاص وتعبئة زيت الأركان. وأما الاتفاقية الثانية، فتم التوقيع عليها من قبل “سترابيكس المغرب” والهيأة الجهوية الجنوبية للمهندسين، وتقضي بتقديم منح دراسية لفائدة طلبة المدرسة الوطنية للهندسة بأكادير.
عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق