fbpx
حوادث

حجز ثلاثة أطنان من الشيرا بأصيلة

حجزت دورية متنقلة تابعة لسرية الدرك البحري بأصيلة، فجر أول أمس (الخميس)، كمية هامة من المخدرات، فاق وزنها ثلاثة أطنان من مخدر “الشيرا”، وضبطتها بشاطئ جماعة البريش (15 كيلومترا شرق أصيلة)، حين كان المهربون يتأهبون للإبحار بها نحو الجنوب الاسباني بواسطة زورقين مطاطيين فائقي السرعة من نوع “فانطوم”.
وأفاد مصدر من القيادة الجهوية للدرك الملكي بطنجة، أن عملية إحباط هذه المحاولة النوعية تمت على ضوء معلومات توصلت بها مصالح الدرك، تفيد أن شبكة إجرامية متخصصة في التهريب الدولي للمخدرات تستعد للقيام بعملية كبرى لتهريب المخدرات نحو الجنوب الإسباني، انطلاقا من السواحل الممتدة بين طنجة وأصيلة، لتضرب عناصر الدرك طوقا أمنيا لمراقبة الشواطئ المشبوهة بالمنطقة.
وأوضح المصدر، أنه بعد فترة من الترقب والانتظار، رصدت عناصر فرقة دركية توقف زورقين مشبوهين مزودين بمحركات قوة بالقرب من شاطئ بريش، وعندما بدأ المهربون في شحنها بالحشيش فاجأتهم الفرقة وقامت بمحاصرتهم وإيقاف أحد الزورقين، لتضبط على متنه رزما ملفوفة بمادة البلاستيك المقوى، وبداخلها صفائح مستطيلة من الكيف المعالج “الشيرا”، مكتوب عليها بعض الرموز المستعملة في هذا المجال، وهي من النوع الجيد الذي تقدر قيمتها في الأسواق الأوربية بحوالي 2500 أورو للكيلو غرام الواحد.
ووفقا لما ذكره المصدر، فإن عناصر الفرقة لم تتمكن من إيقاف المهربين، الذين استطاعوا الفرار على متن الزورق الثاني، مبرزا أن عدم التمكن من إيقاف المتورطين في هذه النازلة لا يعني أن الملف طوي نهائيا من قبل الضابطة القضائية، بل إن الأبحاث والتحريات ستتواصل لتحديد هوية الأطراف المتورطة في هذه العملية الضخمة، وتحرير مذكرة بحث في حقهم على الصعيد الوطني لإيقافهم وتقديمهم أمام العدالة.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى