fbpx
اذاعة وتلفزيون

الكغاط يبكي في سجن العيون

النزلاء يكرمون أهريش وخيي والمركز السينمائي يعد بنواد في السجون

لم يتمالك الفنان عز العرب الكغاط نفسه، أول أمس (السبت)، فذرفت عيناه، وبكى طويلا حين أُعلن عن تكريمه بالسجن المحلي بالعيون، في إطار الأنشطة الموازية لمهرجان الفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال.
وتفاعل نزلاء السجن المحلي مع بكاء الكغاط، فبدأت بعض النزيلات في النحيب، قبل أن يخاطبهم بالقول: “إن سبب بكائي أن أرى شبابا خلف القضبان، فهم رمز المستقبل والحياة، وأتمنى أن أعود السنة المقبلة لأجدكم خارج الأسوار… الله يعفو على الجميع”.
من جهته، عبر مدير السجن المحلي عن سعادة النزلاء بحضور الفنانين لمشاركتهم الأنشطة الرياضية والثقافية لمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للسجن. أما محمد رحالي، ممثل المركز السينمائي، فقال إن تنظيم عروض سينمائية بالسجن المحلي يأتي في إطار الشراكة التي تجمع المركز والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج منذ 2018، وتنص على تقديم عروض سينمائية للنزلاء، وتنظيم لقاءات بهذه الفضاءات، معلنا عن إنشاء أندية سينمائية بالسجون.
وشهد الحفل تكريم عدة فاعلين بالمدينة وضيوف المهرجان، ومنهم الفنانة بشرى أهريش، التي أعلنت عن سعادتها في مشاركة النزلاء أنشطتهم الثقافية، مشيرة إلى أنها زارت، أكثر من مرة، سجونا في عدة مدن، ووجدت أن هناك نزلاء مبدعون في جل المجالات، مبدية استعدادها إجراء دورات تدريبية في التمثيل بتنسيق مع المندوبية العامة لإدارة السجون، وهو الأمر نفسه الذي تعهد به الفنان محمد خيي، لحظة تكريمه، مشيرا إلى أن جميع الفنانين ملزمون بتنظيم ورشات في الإخراج السينمائي وكتابة السيناريو والتمثيل.
وفي إطارالأنشطة الموازية للمهرجان أيضا، شهد قصر المؤتمرات في اليوم نفسه، تنظيم “ماستر كلاس” حول دور الأرشيف والمخطوطات في التدقيق التاريخي للفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني من إعداد عبد الوهاب سبويه، رئيس الجمعية الثقافية للمخطوطات وحفظ الذاكرة للصحراء المغربية، وتنشيط محمد الإدريسي، رئيس نادي منتجي ومهنيي السمعي البصري والسينما بالصحراء.
وكشف سبويه في عرضه أهمية الوثيقة التاريخية في الفيلم الوثائقي الذي يعتمد على التدقيق في المعلومات التي يقدمها إلى الجمهور، مشيرا إلى الخطوات التي قطعها أثناء التدقيق التاريخي لفيلم “أم الشكاك” الذي نال الجائزة الكبرى لمهرجان العيون في دورته خلال 2016، كما فاز بجوائز خارج المغرب.
وواصل المهرجان عرض الأفلام المشاركة، إذ عرض، في اليوم نفسه، فيلم “الصحراء إيقاعات ساحرة” للمخرج عبد الإله زيرات، و”أطفال منفيون” لحكيم القبابي، و”شاهدان عند البيضان” لمحمد بوسالم، و”الحرب المنسية” لأسماء المدير، و”المخيال” لأحمد بوشلكة.
خالد العطاوي (موفد الصباح إلى العيون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى