حوادث

إحالة قاتل عمه على الخبرة الطبية

قررت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية الجديدة، أخيرا، تأجيل النظر في الملف المتابع فيه قاتل عمه إلى جلسة 25 دجنبر الجاري، في انتظار التوصل بتقرير الخبرة الطبية المنجزة على القاتل، بعدما سبق لهيأة المحكمة أن أحالته على طبيب مختص في الأمراض العقلية.
وأدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، مرتكب جريمة قتل عمه بسيدي إسماعيل بإقليم الجديدة، والحكم عليه بخمسة وعشرين سنة سجنا نافذا بعد متابعته بجناية الضرب والجرح، مع استعمال السلاح المفضيين الى الموت.
وجاء إيقاف الجاني إثر شكاية تقدم بها ابن الضحية للدرك الملكي، خلال غشت الماضي، أكد فيها أن والده تعرض للضرب والجرح على يد الجاني، وتوفي بعد نقله للمستشفى. وبعد قيام عناصر الدرك الملكي بالتحريات والاستماع لبعض الشهود، تم الاهتداء للجاني وأثناء الاستماع إليه، صرح أنه قبل وقوع الواقعة شعر بصداع في رأسه، فقد إثره أعصابه وأخذ يركض في كل الاتجاهات، ودخل حينها منزل عمه فوجده متكئا على ظهره، وقام برشق آنية كانت بجانب الضحية، فانكسرت وتطايرت شظاياها، فأصابت إحداها عمه وأحدثت له جرحا غائرا برأسه، فيما نفت ابنة الضحية ادعاءات الجاني، وأكدت أنها شاهدت ابن عمها يضرب والدها بحجر على رأسه.
وخلال البحث التمهيدي مع الجاني، لدى قاضي التحقيق تراجع عن أقواله السابقة أمام الضابطة القضائية، واعترف بأنه حمل حجرا ورمى به بجانب عمه الضحية، وأصابه في رأسه، مضيفا أنه لم تكن له نية قتله، قبل أن يتراجع عن أقواله خلال البحث التفصيلي، مصرحا بأنه لا يتذكر ما صدر منه.
أ . س (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق