حوادث

إحالة “ولد الكور” بالمحمدية

أحالت عناصر الدرك، بمركز الدرك الملكي بشاطئ بالوما التابع لسرية الدرك الملكي بالمحمدية، على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، نهاية الأسبوع، متهما ضمن عصابة إجرامية متخصصة في السرقة والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، سبق أن تم تفكيكها من قبل درك عين حرودة.
وأوردت مصادر أمنية ل”الصباح”، أن المتهم الملقب ب”ولد الكور” من ذوي السوابق، كان يشكل موضوع عدة مذكرات بحث، قبل أن يقع في أيدي الدرك، بعد ورود معلومات دقيقة تفيد مكان وجوده، حيث تم نصب كمين أفضى لاعتقاله.
وسبق لمصالح الدرك، أن اعتقلت أفراد العصابة، التي كان يتزعمها شخص، حيث كان أفراد العصابة الثلاثة يغيرون على رواد شاطئ زناتة ويسلبون حاجيتهم تحت التهديد بالسلاح الأبيض، كان آخرها، هجومهم ليلة 12 من نونبر الماضي، على شخص كان رفقة خطيبته داخل سيارته أمام الشاطئ، إذ أفضى الهجوم إلى إصابة صاحب السيارة بجروح خطيرة بواسطة السلاح الأبيض، نتيجة مقاومته لأفراد العصابة. كما تمكن الجناة من الاعتداء على خطيبته، وقاموا بسلبها أغراضها، من بينها هاتفها المحمول وقطع ذهبية كانت تتزين بها.
وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الضحايا بمجرد هروب العصابة، توجهوا صوب مركز الدرك، وسجلوا شكاية في الموضوع، قامت إثرها المصالح الأمنية بشن حملات تمشيطية على طول الشاطئ، بالإضافة إلى القيام ببحث أفضى إلى تحديد هوية الجناة أياما بعد ارتكابهم للاعتداء، إذ تم اعتقال رئيس العصابة رفقة شخص آخر من منازل ذويهم بدوار حربيلي، قبل أن يتم اعتقال آخر أفراد العصابة.

كمال الشمسي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق