fbpx
حوادث

جمعوية تتهم مستشارا بتعنيفها

تقدمت فاعلة جمعوية بالبيضاء، أخيرا، بشكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الزجرية، تتهم فيها مستشارا بمقاطعة عين الشق بإهانتها وتعنيفها نفسيا، مقدمة شهادة طبية من طبيب نفسي، حددت مدة العجز في 21 يوما.
وأكدت مصادر “الصباح”، أن النيابة العامة تفاعلت بشكل جدي مع الشكاية، ومن المرجح أن تحال على الضابطة القضائية للاستماع إلى الطرفين.
وتعود تفاصيل القضية، عندما تلقت الفاعلة الجمعوية دعوة للحضور إلى حفل نظمته شركة للنظافة تكريما لمستخدميها بمقر جماعة عين الشق.
واستجابت الفاعلة الجمعوية للدعوة، وولجت القاعة المخصصة للحفل، وحيت رئيس المقاطعة ومستشارات جماعيات على علاقة بهن، قبل أن تفاجأ بالمستشار يحتج على وجودها بشكل فظ ويستفسر زملاءه بطريقة مهينة حول من وجه لها دعوة الحضور.
ولاحتواء غضبه، تدخلت مستشارات لثنيه عن احتجاجه دون جدوى، وأكدن له قانونية حضورها، وطالبنه بالتعاطي مع وجودها في الحفل بشكل عاد، بحكم أنها تنشط في جمعية معروفة، إلا أن كل المبادرات لقيت الرفض، إذ ظل المستشار يلح على مغادرتها القاعة، ويحتج بشدة على وجودها.
ولم يكتف المستشار بهذا الأمر، بل استدعى موظفين بالمقاطعة، ووبخهم بطريقة مهينة ومستفزة، على السماح للفاعلة الجمعوية بالدخول ، لتصاب بأزمة نفسية بسبب الإهانة التي تعرضت لها أمام الحضور، واضطرت لمغادرة الحفل، رغم تدخل جهات لإقناعها بالبقاء. وأكدت المصادر أن سلوك المستشار تسبب في أزمة نفسية للفاعلة الجمعوية، أجبرتها على عيادة طبيب نفسي، سلمها شهادة طبية حددت مدة العجز في 21 يوما، لتقرر وضع شكاية أمام النيابة العامة ومتابعته قضائيا.
وسبق للمستشار أن تورط في تعريض جارة له لاعتداء جسدي، اعتقل بسببه بعد تقديم الضحية شهادة طبية مدتها 30 يوما، قبل أن يمتع بالسراح مقابل كفالة بعد وساطة من جهات قيادية في الحزب.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق