حوادث

اعتقالات وشغب وتخريب بخريبكة

تكسير سيارات وممتلكات عمومية وخاصة والأمن أوقف 15 متهما ضمنهم قاصرون وحجز تذاكر مزورة

شهدت خريبكة، ليلة أول أمس (الأربعاء)، أعمال شغب وفوضى عقب نهاية مباراة الأولمبيك أمام الوداد الرياضي، بهزيمة المحليين بأربعة أهداف لصفر.ولاحقت قوات الأمن مثيري الشغب، واعتقلت 15 منهم، بعد أن تسببوا في أعمال عنف وخربوا ممتلكات عمومية وخاصة.
وشهدت المدينة فوضى عارمة بجنبات مركب الفوسفاط، الذي احتضن المباراة، المؤجلة عن الدورة السادسة من البطولة الوطنية، وامتدت أعمال الشغب على طول الطريق الرابط بين الملعب، والمحطة الطرقية، بعد نشوب خلافات بين جماهير الوداد، التي لم تتمكن من دخول الملعب، وجماهير الأولمبيك، تبادل خلاله الطرفان عبارات السب والشتم، التي تحولت إلى تراشق بالحجارة، خصوصا بعد نهاية المقابلة بهزيمة أصحاب الأرض برباعية دون رد.
وعاينت “الصباح” انطلاق الشرارة الأولى للخلاف، قرب المقاطعة الحضرية الأولى، والحديقة المجاورة لها، بين أزيد من 200 مشجع ودادي، منعوا من دخول المدرجات، بعد أن امتلأت عن آخرها، ما فرض عليهم البقاء أمام البوابة الحديدية للمركب، ليجدوا أنفسهم وجها لوجه مع المئات من الشباب القاصر الغاضب، من مشجعي الفريق الخريبكي، لتنطلق الاستفزازات بين الطرفين، سقط على إثرها بعض الجرحى، لينتقل التخريب إلى السيارات، المركونة بجوار المركب، بتكسير زجاجها، وسرقة محتوياتها وتمزيق عجلاتها المطاطية.
وقدرت مصادر أمنية عدد السيارات التي تعرضت للتخريب، بإحدى عشرة سيارة، اتجه أصحابها صوب مصلحة الديمومة الأمنية، لتسجيل شكايات ضد مجهولين، كما تعرضت حافلتان للنقل العمومي الحضري “ألزا”، للتخريب، ما تسبب في هلع السائقين والركاب.
وتعرضت ثماني سيارات أمن بدورها، لتكسير زجاجها، دون تسجيل إصابات في صفوف رجال الشرطة. وسجلت شكايات لفائدة المديرية العامة للأمن الوطني. وتمكن فريق من الشرطة العلمية والتقنية، بالشرطة القضائية بأمن خريبكة، من التقاط صور وتسجيل أشرطة فيديو، لأعمال الشغب والتخريب، لتحديد هويات المتورطين.
وشملت عمليات التخريب ممتلكات عمومية أخرى كإشارات المرور، وعلامات التشوير، وأعمدة كهربائية، إضافة إلى شباكين أوتوماتيكيين لوكالتين بنكيتين.
وعلمت “الصباح”، من مصادر مطلعة، أن المصالح الأمنية اعتقلت أربعة مشجعين لفريق الوداد الرياضي، ضمنهم فتاةـ ووضعوا، بتعليمات من وكيل الملك بابتدائية خريبكة، رهن الحراسة النظرية، بعد اعتقالهم متلبسين بحيازة تذاكر مزورة للمباراة.
كما اعتقلت المصالح الأمنية أربعة أشخاص من مشجعي أولمبيك خريبكة، ووضعتهم رهن الحراسة النظرية، بمقر الأمن الإقليمي، بعد اقتحامهم أرضية الملعب، والتسبب في توقيف المباراة، لمدة قاربت عشر دقائق، ومحاولة الاعتداء على لاعبي الفريق الفوسفاطي.
واستنادا إلى إفادات المصادر ذاتها، احتفظت الشرطة القضائية بأمن خريبكة، بسبعة قاصرين، رهن الحراسة النظرية بأمن المدينة، بعد إيقافهم متلبسين بارتكاب عمليات تخريب وتدمير سيارات خاصة لمواطنين، كانت مركونة بمرأب عمومي، وسط المدينة.
حكيم لعبايد (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق