حوادث

إيقاف مثيري الفوضى ببني ملال

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن بني ملال، الخميس الماضي، ثمانية أشخاص من بينهم طالبان، لاتهامهم بتهديد أمن وسلامة مستعملي الطريق العمومية، وتبادل الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عامة وخاصة.
وتم وضع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، لفائدة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، للبحث في ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد دوافعها وخلفياتها، في انتظار عرضهم على العدالة بعد استكمال كافة إجراءات التحقيق، لنيل جزائهم.
وأفادت مصادر مطلعة، أن مجموعة من الأشخاص كانوا في حالة غير طبيعية، أثاروا الفوضى في شارع عام بتصرفاتهم الرعناء، مستغلين جو السكينة التي كانت تعم المنطقة وخلو المكان من سد قضائي تابع للأمن الوطني، تم تحويله إلى وجهة أخرى، وكان وجوده الدائم في طريق امغيلة، يعيد الثقة للمواطنين ومستعملي الطريق الرئيسية، التي تستقبل مواكب السيارات التي تتوجه إلى وسط المدينة.ولم يتردد الموقوفون، الذين كانوا في مرحلة متقدمة من السكر، ومدججين بأسلحة بيضاء، في اعتراض سبيل السيارات والتراشق بالحجارة، وتعريض بعضها لأضرار مادية، وتكسير زجاجها، ما سبب ارتباكا لدى السائقين الذين وجدوا أنفسهم، في ظرف وجيز، أمام شباب هائج لا يتحكمون في تصرفاتهم، وتصدر عنهم سلوكات عدوانية غير مبررة، الأمر الذي استدعى تدخل رجال الأمن، للحيلولة دون مواصلة المعتدين اعتداءاتهم على مستعملي الطريق.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق