fbpx
الرياضة

فوز ثالث للرجاء من رحم المعاناة

22 ألفا تابعوا المباراة وتطوان يحتج على تحكيم زوراق

عانى الرجاء، أول أمس (الأربعاء)، قبل الفوز على المغرب التطواني بهدف لصفر، بملعب محمد الخامس، لحساب مؤجل الدورة الرابعة من البطولة.
وسجل هدف الرجاء الوحيد، الدولي الكونغولي بين مالانغو في الدقيقة 62، علما أن الفريق التطواني أكمل المباراة منقوصا بعبدولاي سيسوكو، الذي طرد في الدقيقة 43، بعد تلقيه لبطاقتين صفراوين.
واحتج الفريق التطواني بقوة على تحكيم عادل زوراق، إذ أصدرت إدارة النادي بيانا منددة بما أسمته «الظلم التحكيمي»،، مشيرة إلى أن الحكم رفض أيضا «هدفا مشروعا» في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني، بعد إعلانه عن ضربة خطأ لصالح الحارس أنس الزنيتي.
وذكر بلاغ المغرب التطواني أن «الطرد الذي تعرض له سيسوكو لم يكن مستحقا»، وأن إدارة النادي مستغربة، لعدم رد مديرية التحكيم عن مراسلات الفريق السابقة، مطالبة أعضاء المكتب بعقد اجتماع طارئ لاتخاذ تدابير مستعجلة.
ويعتبر هذا الفوز الثالث للرجاء في بطولة الموسم الجاري، مقابل تعادل وخسارة، مع تبقي أربع مباريات مؤجلة، فيما تعرض المغرب التطواني للخسارة الثانية تواليا، بعد الهزيمة بملعب الفتح، علما أنه فاز في أربع مباريات وتعادل في ثلاث مناسبات، متصدرا الترتيب مؤقتا برصيد 15 نقطة، بعدما لعب كل مبارياته التسع.
ورغم احتجاجات الجماهير على غلاء تذاكر المباراة، التي بلغ ثمن أبسطها إلى 50 درهما، حضرت جماهير مهمة للمباراة، وصل عددها إلى 22 ألف متفرج.
العقيد درغام

سلامي: عانينا بسبب العياء
اعترف جمال سلامي مدرب الرجاء، أن لاعبيه عانوا كثيرا قبل تحقيق الفوز على المغرب التطواني، منوها بمستوى الفريق المنافس، قائلا إنه لا يتصدر البطولة من فراغ.
وأضاف سلامي في تصريح بعد المباراة، أن لاعبيه أصيبوا بالعياء جراء كثرة المباريات، وبسبب إيقاع المباراة الذي كان عاليا، مشيرا إلى أنه اضطر إلى إجراء تغييرات من أجل تقوية الدفاع ومنع لاعبي تطوان من الوصول إلى مرمى الزنيتي.
وأوضح سلامي أن لاعبيه قدموا ما عليهم رغم كل الإكراهات، وتشبثوا بالانتصار، أمام فريق قوي ومنظم، رغم أنه لعب الشوط الثاني بعشرة لاعبين لكنه كان حاضرا على أرضية الملعب.
وعن المباراة المقبلة أمام سريع وادي زم، أكد سلامي أن عبد الإله الحافظي وعمر بوطيب لن يشاركا فيها، بحكم أرضية الملعب الاصطناعية، والتي يمكن أن تعيد إصابتهما للواجهة، بعد تعافيهما منها قبل أيام فقط.
وقال سلامي إنه كان يريد إشراك الحافظي في الدقائق الأخيرة من المباراة أمام تطوان، لكن سيناريو المواجهة لم يسمح بذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق