حوادث

اعتقال مستشار اتحادي بتهمة النصب

الدرك أوقعه في كمين بمحيط مقر جماعة قروية بإقليم برشيد واقتاده لمقر التحقيق

أمرت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية ببرشيد، مساء الثلاثاء الماضي، المركز الترابي للدرك الملكي بالمدينة، بوضع مستشار جماعي ينتمي إلى حزب الاتحاد الاشتراكي رهن الحراسة النظرية، للتحقيق معه بتهمة النصب، بعد وضع شكاية ضده يتهمه فيها مالك وكالة لكراء السيارات بالمدينة، بالسطو على سيارته بدون وجه حق.
وأوضح مصدر مطلع على سير الملف أن المشتكى به رفض الحضور إلى مقر الدرك الملكي، رغم استدعائه أكثر من مرة، ما دفع الضابطة القضائية إلى البحث عنه، وجرى نصب كمين له من قبل فرقة خاصة بالمركز الترابي بالمدينة، وتبين لها أنه من القيادات المحلية لحزب “الوردة” وبأنه عضو بالمجلس الجماعي بالجماعة الترابية سيدي المكي بالإقليم وأنه موضوع شبهات بخيانة الأمانة والنصب، بعدما استولى على السيارة ورفض إعادتها إلى مالكها رغم انصرام مدة عقد الكراء منذ ثلاثة أشهر.
واستنادا إلى المصدر ذاته استمع المحققون إلى الضحية في محاضر رسمية أكد خلالها أن المستشار الجماعي رفض إعادة سيارته إلى وكالته، ما دفعه إلى وضع شكاية أمام وكيل الملك، مطالبا بفتح تحقيق قضائي في الموضوع، قبل إحالتها على المركز الترابي فور الحصول على عنوان المشتكى به الذي يقطن بالجماعة القروية سيدي المكي.
وانتقلت عناصر المركز إلى الجماعة المذكورة واقتادت الظنين وفور إخبارها وكيل الملك أمر بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه في الجريمة المقترفة، وتبين للمحققين انصرام آجال العقد منذ أسابيع، وهو ما يشكل جنحة النصب وخيانة الأمانة. وستحيل الضابطة القضائية على وكيل الملك اليوم (الخميس) الظنين في حالة اعتقال قصد استنطاقه، وتكييف التهمة الموجهة إليه، كما طالب الممثل القانوني لوكالة كراء السيارات أثناء الاستماع إليه، بتعويض مالي إضافة إلى إعادة السيارة، وكذا تطبيق ملتمسات النيابة العامة في شأن الدعوى العمومية.
وحسب ما حصلت عليه “الصباح” دخل منتمون إلى حزب “الوردة” على الخط قصد الحصول على تنازل للموقوف مقابل تعويض المشتكي، لتفادي إيداع المستشار الجماعي رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن المدينة، إذ يعتبره الحزب من الأضلع الرئيسية بالإقليم المعول عليه في جمع الأصوات الانتخابية.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق