fbpx
حوادث

رصاصة تحذير لإيقاف جانح

اضطر رئيس فرقة الشرطة القضائية العاملة بمنطقة أمن تاوريرت، مساء الأحد الماضي، لاستعمال سلاحه الوظيفي، خلال تدخل فرقة أمنية متكونة من عناصر من الشرطة القضائية صحية فرقة دراجين لإيقاف شخص في الثالثة والعشرين من العمر، تبين بعد التحقيقات اللاحقة انه من ذوي السوابق القضائية العديدة، بعدما عرض عناصر التدخل الأمني والنجدة لخطر وشيك باستعمال السلاح الأبيض في مواجهتهم، أثناء تدخلهم بناء على نداءات النجدة، التي صدرت عن المارة.
وحسب مصدر أمني، فإن دورية للشرطة تدخلت من أجل إيقاف المشتبه فيه، المبحوث عنه على الصعيد الوطني، من أجل قضية تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، غير أنه واجه عناصر الشرطة بمقاومة عنيفة باستعمال سيفين من الحجم الكبير، كما حاول إيذاء نفسه عمدا باستعمال السلاح الأبيض نفسه، مما اضطر رئيس فرقة الشرطة القضائية المتدخلة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذير عليه، مكنت من تحييد الخطر الناتج عن مواجهة المشتبه فيه وإيقافه رفقة أحد مشاركيه، إضافة إلى حجز الأسلحة البيضاء المستعملة في هذا الاعتداء. وحسب مصدر” الصباح”فان المقبوض عليه كان في حالة غير طبيعية قبل التدخل الأمني، ويعرف لدى جيرانه ومعارفه بالعربدة وإثارة المشاكسات باستمرار مع الجميع، ولم يذكر المصدر الأمني إن كانت قد ضبطت لديه ممنوعات مخبأة، طبقا لما عاينه شهود عيان في اتصال مع “الصباح “لحظة إيقاف المشتبه فيه.
وحسب المصدر الأمني، فقد تم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بتاوريرت، من أجل تحديد باقي الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، إضافة إلى ترتيب أولويات وخطورة واختصاصات باقي مذكرات البحث، التي سبق أن كان المشتبه فيه موضوعا لها.
محمد المرابطي (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق