fbpx
الرياضة

مواعد جديدة تشل البرمجة

تواريخ «كاف» والاتحاد العربي تعمق الأزمة والاستئناف يخفض عقوبة جبران والرداد يختفي

تدخل برمجة البطولة الوطنية مرحلة عسيرة جديدة، بعد إعلان الاتحاد العربي مواعد مباريات ربع نهائي كأس محمد السادس للأندية البطلة، التي يشارك فيها الرجاء وأولمبيك آسفي.
وسيواجه الرجاء المتأهل من مباراة مولودية الجزائر والقوة الجوية العراقي، ذهابا السبت رابع يناير المقبل بالعراق أو الجزائر، وإيابا الأحد تاسع فبراير المقبل بالبيضاء، فيما يواجه أولمبيك آسفي اتحاد جدة السعودي ذهابا الأربعاء 15 يناير المقبل بالرياض، وإيابا السبت 15 فبراير المقبل بآسفي.
وتضاف هذه المواعد إلى البرنامج المكثف لدور المجموعات بعصبة الأبطال الإفريقية (الوداد والرجاء) وكأس الكنفدرالية الإفريقية (نهضة بركان وحسنية أكادير)، إذ ستجرى الجولة الثالثة من دور المجموعات لهاتين المسابقتين في 27 و28 دجنبر الجاري، والرابعة في 10 و11 و12 يناير، والخامسة في 24 و25 من الشهر نفسه، والسادسة في 21 و22 فبراير.
وسيجرى ربع النهائي في 11 مارس.
واضطرت الكنفدرالية الإفريقية إلى تسريع وتيرة المسابقتين، تحسبا لإقامة بطولة إفريقيا للاعبين المحليين (الشان) في أبريل المقبل، رغم أن ذلك يلقى معارضة شديدة.
وعلى هذا الأساس، فإن الجامعة الملكية المغربية لن تستطيع برمجة مباريات البطولة، بشكل عاد، إلى غاية نهاية فبراير المقبل، على الأقل، بالنظر إلى المواعد المذكورة، والمباريات المؤجلة المتراكمة، باستثناء الدورة العاشرة التي ينتظر أن تجرى مكتملة في 21 و22 و23 دجنبر الجاري.
وتوقعت مصادر مطلعة أن يستمر مسلسل التأجيلات في كل دورة، على أساس أن تلعب الفرق المشاركة في المسابقات الخارجية مباراة كل ثلاثة أيام، سيما أن لها مواجهات عديدة مؤجلة.
وقررت الجامعة، في وقت سابق، إلغاء العطلة الشتوية في يناير المقبل.
وتدفع البطولة ثمن تأخر انطلاقها، وإحداث المنتخب المحلي، والسماح لبعض الفرق بالمشاركة في مسابقتين خارجيتين في موسم واحد.
وتتواصل بطولة القسم الأول نهاية الأسبوع الجاري، بإجراء أربع مباريات فقط عن الدورة التاسعة، بعد غد (السبب) والأحد المقبل.
من ناحية ثانية، قررت لجنة الاستئناف تخفيض توقيف يحيى جبران، لاعب الوداد، من ست مباريات إلى أربع، بعد بصقه على الحكم داكي الرداد في مباراة نهضة بركان.
ويتناقض الحكم مع حالات مماثلة، صدرت فيها عقوبات أكبر، آخرها حالة ياسين الواكيلي في مباراة سريع وادي زم والراسينغ البيضاوي الموسم قبل الماضي، إذ أوقف سنة.
وسبق لعادل حليوات، اللاعب السابق للنادي المكناسي، أن أوقف مدى الحياة، لبصقه على الحكم، هو الآخر، لكن في إطار القانون التأديبي السابق.
وبينما شرع جبران في تنفيذ عقوبته في مباراة أولمبيك خريبكة أمس (الأربعاء)، تواصل مديرية التحكيم عدم تعيين الحكم داكي الرداد، الذي بصق عليه اللاعب، منذ المباراة التي شهدت الواقعة.
وقالت مصادر مطلعة إن أعضاء مديرية التحكيم غير راضين عن الشهادة، التي قدمها الرداد أمام اللجنة التأديبية، وقوله إنه لم ير الواقعة.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق