حوادث

“بيدوفيل” إسباني أمام استئنافية مكناس

مثل بيدوفيل إسباني وصديقه المغربي، الاثنين الماضي، أمام الغرفة الجنحية التلبسية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، في أولى جلسات محاكمتهما استئنافيا، من أجل جنح التحريض والتشجيع وتسهيل استغلال أطفال تقل أعمارهم عن 18 سنة في مواد إباحية، بإظهار أشرطة جنسية، وتوزيع ونشر وحيازة مواد إباحية من هذا النوع، وتحريض وتشجيع وتسهيل الدعارة والبغاء للقاصرين، والتغرير بقاصر يقل عمره عن 18 سنة، ومحاولة النصب، في حق الأول، والمشاركة في ذلك في حق الثاني، وهي التهم التي أدينا من أجلها ابتدائيا بسنة حبسا نافذا لكل واحد منهما.
وحددت الغرفة الاستئنافية تاريخ 16 دجنبر الجاري موعدا للشروع في مناقشة القضية، استجابة لملتمس المتهمين، الرامي إلى منحهما مهلة لتنصيب دفاعهما.
وذكرت مصادر”الصباح” أن القضية انفجرت في ثامن شتنبر الماضي، عندما أثار انتباه مسير قاعة للأنترنيت، بحي التقدم بالحاجب، “البيدوفيل” الإسباني، رفقة قاصر، وهما يشاهدان مقاطع إباحية عبر أحد المواقع الإلكترونية، فتقدم منهما ومنعهما من مغادرة القاعة، قبل أن يربط الاتصال بالمصالح الأمنية بالمدينة، إذ تم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، وكذا الكشف عن كافة ظروف وملابسات هذه القضية.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق