الرياضة

حدراف: أحلم بالفوز بالألقاب مع الدفاع

لاعب الجديدة قال إن فضل الزاكي عليه كبير

أكد عبد الفتاح حدراف، أن انضمامه إلى الدفاع الحسني الجديدي، لم يكن سهلا، بل جاء نتيجة عمل كبير وانضباط وإخلاص في التداريب. وقال حدراف، في حوار مع «الصباح»، إن فضل المدرب بادو الزاكي عليه كبير، في انتقاله للعب بالفريق الأول للدفاع الجديدي. وأضاف حدراف أنه يحلم بتحقيق ألقاب مع الدفاع مستقبلا. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف تمكنت من كسب رسميتك منذ أول مباراة؟
شاركت في التربص المغلق بالجديدة وتركيا، ولعبت العديد من المباريات الإعدادية وتمكنت من فرض ذاتي. أشكر المدرب بادو الزاكي الذي منحني فرصة حمل قميص الدفاع الحسني الجديدي، ولم أخيب ظنه ولا ثقته. لا زلت في بداية مساري الرياضي، وعلي أن أعمل كثيرا لتطوير إمكانياتي الفنية والتقنية.

هل هناك لاعبون آخرون بإمكانهم حمل قميص الفريق الجديدي؟
هناك لاعبون كثيرون بفئة الشباب والأمل، بإمكانهم حمل قميص الفريق الأول، إذا أتيحت لهم الفرصة. معلوم أيضا أن إقحام لاعبين من أبناء الفريق، جعل العديد من الجماهير الجديدية تعود إلى متابعة مباريات فريقها، وساهمت في تخفيف العبء المالي الملقى على كاهل المكتب المسير.

ما السبب في البداية المتعثرة في مباريات البطولة الوطنية؟
بالنسبة إلي ليست متعثرة، ربما عاكسنا الحظ في المباريات الثلاث الأولى. ففي مباراة اتحاد طنجة، سيطرنا طيلة أطوار الشوط الثاني وهيأنا عدة فرص وضيعناها، كما ضيعنا ضربة جزاء. وخلال مباراة مولودية وجدة، لم نتمكن من ترجمة الفرص إلى أهداف. وفي مباراة الوداد، استقبلنا هدفا بواسطة ضربة جزاء مشكوك في صحتها، وحاولنا العودة في النتيجة، لكن الخصم ركن إلى الدفاع. حققنا نتيجتين إيجابيتين أمام أولمبيك خريبكة والجيش الملكي، أعادتا الثقة إلينا.

والعكس حصل في مباريات كأس العرش …
مباريات كأس العرش تختلف عن مباريات البطولة الوطنية. دخلنا أمام أولمبيك آسفي والجيش الملكي عازمين على تحقيق نتيجة الفوز. هناك مباراة فاصلة، إما أن نكون أو لا نكون. تجاوزنا شباب خنيفرة بنجاح، وكنا عازمين على التتويج بهذه المنافسة، لكننا خسرنا نصف النهائي.

وماذا حدث لكم أمام الاتحاد البيضاوي؟
لم تكن مباراتنا أمام الاتحاد البيضاوي سهلة، فالفريق البيضاوي وصل إلى نصف النهاية عن جدارة واستحقاق. لعبنا المباراة باحتياط كبير، واحترمنا الخصم أكثر من اللازم. مع الأسف عاكسنا الحظ، إذ هيأنا عدة فرص ولم نستغللها بشكل جيد. ضيعنا فرصة سانحة للمرور إلى المباراة النهائية، كنا نأمل في الحصول على الكأس الثانية، ولكن كرة القدم لا تستند إلى المنطق، وكثير من الفرق الصغرى أقصت فرقا كبرى.

هل أثرت مغادرة لاعبين من ذوي التجربة على مستوى الفريق الجديدي؟
لا لم يؤثر ذهاب عدد من اللاعبين على أداء الفريق، لأن هناك لاعبين ملؤوا الفراغ. عمل الفريق على انتداب لاعبين سيقولون كلمتهم مع توالي المباريات، بعد حصول الانسجام بينهم.

كيف تنظر إلى حظوظ المنتخب الوطني المحلي في الدفاع عن لقب “الشان”؟
الفريق الوطني حاليا لديه أجود العناصر الممارسة في البطولة الوطنية، ومدرب له تجربة كبيرة، ويعرف إمكانياتهم الفنية والتقنية، ولي اليقين التام بأنه قادر على الدفاع عن لقبه في نهائيات كأس إفريقيا للمحليين، التي ستحتضنها الكامرون.

ما هي طموحاتك ؟
حققت الحلم الأول باللعب للدفاع الحسني الجديدي، وأضع نصب عيني الحلم الثاني، وهو الفوز معه بلقب من الألقاب، والحلم الأكبر هو اللعب في صفوف المنتخب الوطني.
أجرى الحوار: أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

في سطور
الاسم الكامل: عبد الفتاح حدراف
تاريخ ومكان الميلاد: 22 مارس 1998 بالجديدة
المركز: وسط ميدان هجومي
تدرج في جميع فئات الدفاع الجديدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق