حوادث

انتحار مساعدة طبيب بالجديدة

كشفت مصادر طبية تابعة للمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، أن فتاة في مقتبل العمر، توفيت، أول أمس (السبت)، بقسم الإنعاش، بعد تناولها أقراصا مسمومة، رجحت المصادر ذاتها أن تكون تستعمل في إبادة الفئران.
وعلمت “الصباح” من مصادرها، أن الضحية البالغة من العمر 24 سنة، كانت قيد حياتها تعمل مساعدة في إحدى العيادات الطبية بأزمور. ونقلت صباح الجمعة الماضي في حالة صحية حرجة إلى المستشفى المحلي بالمدينة نفسها، وبعد الإطلاع على حالتها، تم توجيهها إلى الجديدة لإنقاذ حياتها، لكن الطاقم الطبي عجز عن ذلك بسبب تدهور حالتها الصحية.
وفور علمها بالخبر، انتقلت فرقة أمنية تابعة للشرطة القضائية لدى الأمن الإقليمي بالجديدة، إلى المستشفى نفسه، وأمرت النيابة العامة المختصة بإخضاع جثة الضحية لعملية التشريح الطبي لتحديد أسباب وملابسات الوفاة قبل تسليمها لذويها لدفنها. واستمعت الفرقة نفسها لعدد من أفراد عائلتها ومحيطها بمقر عملها.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق