مجتمع

البحث عن “الهميزة”

لم يعد مركز التسوق «موروكو مول» بالبيضاء، حكرا على الطبقات الميسورة، بل أصبحت تحج إليه معظم فئات المجتمع، قصد التسوق والاستفادة من عروض تجارية قل نظيرها في مختلف المدن المغربية، خاصة أنه يوفر سلعا متنوعة وبكميات كبيرة.
تبدأ الرحلة إلى «موروكو مول» بالنسبة إلى الذين لا يتوفرون على سيارات ، من وسط المدينة قرب «سوق السنغال»، إذ عاينت «الصباح» احتشاد عشرات الركاب منتظرين سيارات تقلهم إلى وجهتهم. وأما بالنسبة إلى مدخل المركز التجاري فكان بدوره مكتظا بالزوار، بين من كان يستريح من رحلة طويلة قادته إلى المركز، ومن انتهى من التسوق وجلس ينتظر سيارة تنقله إلى وجهته، بالإضافة إلى طابور طويل من الذين ينتظرون سيارة الأجرة.
وكان داخل المركز مكتظا بالمتسوقين، الذين كان أغلبهم يحملون أكياسا تحوي ملابس وأحذية أو مساحيق التجميل، بالإضافة إلى آخرين اقتنوا سلعا مختلفة محلات التغذية. وفي جولة «الصباح» قادتها إلى داخل المحلات، فقد عاينت ازدحام أغلبها، خاصة تلك التي وفرت عروضا تنافسية للزبناء، كما أن معظم المحلات وضعت إشارات وإشعارات في متناول عين الزائر، لتلفت انتباهه للعروض والتخفيضات.
وبالموازاة مع الحركة الدؤوبة للمتسوقين ، الذين أغرقوا المتاجر، كانت هناك حفلتا «ديجي» وسط المركز، التف حولهما عدد من المتسوقين، الذين كانوا يستمتعون بنغمات الموسيقى، ويراقبون لائحة تقع وراء منشطتين شقراوين، تضم لائحة باسم الأشخاص، الذين اقتنوا أكبر كمية من السلع في اليوم، ونظمت من أجلهم مسابقة، سيستفيد الرابح فيها من رحلات سياحية. ولم تكن المطاعم بالمركز استثناء، إذ عجت بالمستهلكين، بدورها، بالإضافة إلى المصاعد الكهربائية، التي كانت مكتظة أيضا، بالنظر إلى حجم المستعملين، الذين توزعوا بين الشباب والمراهقين، والأسر والمتزوجين وغيرهم.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق