fbpx
حوادث

الحبس لمتهمين بالسرقة بمكناس

من بين الضحايا سائح صيني سلبت منه أغراضه تحت التهديد

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بمكناس أخيرا، قرارا يقضي بتأييد الحكم الابتدائي الصادر في حق متهمين اثنين، القاضي بإدانتهما بثلاث سنوات حبسا نافذا مع تحميلهما الصائر والإجبار في الأدنى، لارتكابهما جرائم السرقة الموصوفة بالتعدد و الليل واستعمال ناقلة ذات محرك و الضرب و الجرح بالسلاح الأبيض، طبقا للفصول 509 و 156 و401 من القانون الجنائي.
اتخاذ القرار، جاء بناء على الاستئناف المقدم من قبل المتهمين أنفسهما من سجن تولال بمكناس ،في مواجهة القرار الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية بمكناس في الملف الجنائي عدد 214 بتاريخ 2019/03/05 .  
ويستفاد من محضري البحث التمهيدي المنجز من قبل الضابطة القضائية لأمن مكناس،عن تقدم المسماة (م.ر) بشكاية باعتراض سبيلها قرب مسجد الخير بحي السلام مكناس من قبل شخصين كانا على متن دراجة نارية ثلاثية العجلات، إذ توجه نحوها أحدهما ووضع سكينا على جانبها الايسر و سلبها هاتفها المحمول ثم التحق بشريكه و انطلقا معا كالبرق على متن الدراجة في اتجاه مجهول مدلية بأوصافهما.
كما تقدم المسمى (ي.أ) بشكاية تفيد اعتراض سبيله ليلا قرب ملعب القرب بسيدي اعمرو بمكناس من قبل المتهمين (م.م) الملقب ب”فريمو” من مواليد 1995 و (ف.ح) البالغ من العمر30 سنة، وحاولا خطف هاتفه المحمول وسلسلة عنق من الذهب الخالص حسب قوله، و لما قاومهما، عرضه المدعو”فريمو” للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض على الرأس سقط إثرها مضرجا في الدماء، بمساعدة شريكه (ف.ح)الذي تمكن من سلبه 1200 درهم، مدليا بشهادة طبية مدة العجز بها 24 يوما.
وأسفرت الأبحاث و التحريات الميدانية التي باشرتها العناصر الأمنية عن إيقاف المتهمين المذكورين على متن دراجتهما النارية ثلاثية العجلات، وهما في حالة سكر، عقب اقترافهما بمعية شخص ثالث تمكن من الفرار، لسرقتين تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح بواسطة سكين، الأولى في حق سائح صيني ثلاثيني قرب محطة القطار الأمير عبد القادر بالمدينة الجديدة بمكناس استهدفت هاتفه المحمول وأغراضا شخصية، فيما استهدفت الثانية المسمى (ع.ب.أ) قرب مستشفى مولاي إسماعيل بشارع الجيش الملكي استهدفت حقيبته بها جواز سفره وهاتفه المحمول وأغراض أخرى وصفت بالثمينة.
وعثر بحوزة المتهم (م.م) على هاتف الضحية الصيني فيما عثر بحوزة المتهم (ف.ح) على أغراض الضحية (ع.ب.أ).
وبناء على استنطاق الوكيل العام المتهمين، جددا اعترافهما  بالمنسوب إليهما، وتقررت متابعتهما وفق ما سطر أعلاه، مع إحالتهما على غرفة الجنايات في حالة اعتقال، طبقا للقانون.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق