fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> تطوان
حجزت المصالح الأمنية بتطوان، مساء الجمعة الماضي، سيارة فارهة من نوع “فراري”، وثلاث دراجات نارية رباعية العجلات، من نوع “كواد”، بمرآب إقامة سكنية بالفنيدق. وحسب مصادر “الصباح”، فإن البحث الأولي  قاد إلى الوصول إلى هوية صاحبها، ويتعلق الأمر بمواطن تونسي يحمل الجنسية الفرنسية، مبحوث عنه دوليا للاشتباه في انتمائه لشبكة إجرامية، و كان شريكا لأحد كبار بارونات المخدرات بالفنيدق.
(ي.ج) تطوان 
> الهمس
رفض عبد الكريم الهمس، الذي اختاره حكيم بنشماش، رئيسا لفريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، خلفا لعزيز بنعزوز، المختفي عن الأنظار، الذي لم يعد يحضر أشغال المجلس نفسه، الانخراط في صفوف المطالبين بتعديل المادة 9 الواردة في مشروع قانون المالية. وقال الهمس لقيادي في “المصباح”، انقلب على قرار فريقه بمجلس النواب، لا يمكن أن “أسقط في تناقض مع أخوتنا في الغرفة الأولى” الذين صوتوا لفائدة المادة نفسها.
(ع.ك)
> دوزيم
قال الحسن عبيابة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن ” دوزيم” تعيش ضائقة مالية، جراء تراجع عائدات الاشهار التي توزعت على مختلف وسائل الإعلام. وأكد الوزير في ندوة صحافية عقدها بالرباط، أن الأزمة المالية ل” دوزيم” أدت إلى عدم أداء واجب الاشتراك، فانقطع بث القناة الثانية على القمر الاصطناعي” نايل سات”، وتدخلت الحكومة، لحل المشكل، لكن تدخلها غير كاف لأن الأزمة المالية مستمرة في التفاقم.
(أ. أ)
>  الرازي
رفض مستشفى الرازي للأمراض النفسية والعقلية بسلا، استقبال شابة، مشردة، مدمنة مخدرات، تعرضت للاغتصاب وهي حامل في شهرها الثامن، رغم ملتمس تقدم به قائد الملحقة الإدارية السابعة بيعقوب المنصور الرباط. ونقلت الوقاية المدنية المعنية بالأمر، بمساعدة القوات المساعدة إلى مركز الرعاية المحمدية بالرباط بتعليمات من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط، الذي أصدر أيضا تعليماته لتقديم العلاج لها بمستشفى الرازي إلا أن مسؤولي المؤسسة رفضوا استقبال المعنية بالأمر.
(أ. أ)
> كباري
علمت “الصباح”، أن حراس الأمن بأحد كباريهات منطقة عين الدياب، اعتدوا بالضرب على أحد الزبائن، واحتجزوا هاتفه المحمول قبل أن يطردوه من المحل، بعد أن لم يتمكن من أداء فاتورته بسبب عطب في شبكة TPE، التي رفضت قبول بطاقته البنكية. الزبون، الذي يقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، تقدم بشكاية إلى مصالح الأمن، تتوفر “الصباح” على نسخة منها، في الوقت الذي أكد مسير الكباري، في اتصال مع “الصباح”، أن الزبون كان في حالة غير طبيعية وتعامل مع المستخدمين والحراس بعنف، بعد أن رفض أداء ما عليه، نافيا أن يكونوا احتجزوا هاتفه الذي يحتمل أنه قد أسقطه أو ضيعه.
(ن. ف)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى