fbpx
الرياضة

بنحساين: الإكراه المادي يحاصرنا

مدرب «الكاك» قال إن حصيلة فريقه إيجابية ويفكر في انتدابات
اعتبر عبد الواحد بنحساين، مدرب النادي القنيطري، حصيلة الفريق في بطولة القسم الثاني إيجابية، رغم تأخر الاستعدادات والإكراهات المادية التي تحاصره منذ بداية البطولة. وأضاف بنحساين، في حوار أجرته معه « الصباح «، على هامش مباراة فريقه أمام شباب الحسيمة الأحد الماضي (0-0)، أن «الكاك» عاش مجموعة من المشاكل مع بداية البطولة، لكن مع مرور الدورات عمل على تجاوزها شيئا فشيئا، بفضل تضافر جهود الجميع من طاقم تقني ولاعبين وجمهور ومكتب مسير، مؤكدا أن النادي القنيطري يفكر في بعض الانتدابات في مرحلة الانتقالات الشتوية لتعزيز تركيبته البشرية. وفي ما يلي نص الحوار:

بماذا تعلق على تعادل فريقكم أمام شباب الحسيمة ؟
التعادل أمام شباب الحسيمة كان بطعم الفوز، لأن المنافس فريق منظم ويدربه مدرب كفؤ، ويضم لاعبين مارسوا في البطولة الاحترافية، وخلق لنا متاعب جمة. ورغم الهدف الذي أحرزه شباب الحسيمة في الأنفاس الأخيرة من المباراة، فإن لاعبينا لم يستسلموا، بل ظلوا صامدين، وتمكنوا من العودة في المباراة، وحققوا التعادل الذي كان منصفا للفريقين.

كيف تقيم مسيرة الفريق إلى حدود الدورة التاسعة ؟
أعتقد أن حصيلة الفريق القنيطري إلى حدود الدورة التاسعة إيجابية، خاصة على مستوى النتائج، وهو ما لم يكن منتظرا، بسبب تأخر استعداداته والإكراهات المادية التي تحاصره. وبعزيمة اللاعبين والجمهور العريض الذي يرحل معه أينما حل وارتحل، تمكن الفريق من تحقيق نتائج إيجابية. النادي القنيطري فريق كبير بمكتبه المسير وطاقمه التقني والإداري والطبي ولاعبيه. الجميع يضحي بجميع الوسائل، من أجل أن يصل الفريق إلى هذا المستوى.

ما سر تطور مستوى الفريق؟
لا يوجد سر محدد، بقدر ما هناك عمل كبير نقوم به داخل الفريق، وذلك من أجل تحفيز اللاعبين نفسيا وبدنيا، ومنحهم الثقة الضرورية لتحقيق نتائج جيدة. نحضر اللاعبين قبل كل مباراة، بدنيا ونفسيا، من أجل أن يكونوا في الجاهزية المطلوبة يوم المباراة. المهم هو مواصلة العمل على الأهداف التي سطرناها مع إدارة الفريق.

ماهو الطموح الذي تريدون تحقيقه هذا الموسم ؟
هدفنا تكوين فريق تنافسي، خاصة إذا استحضرنا العوامل سالفة الذكر. نشتغل بجدية وانضباط، ومع مرور الوقت ستتضح الرؤية أكثر. على مستوى التركيبة البشرية، للفريق الإمكانيات التي تسمح له بمجاراة الأندية القوية بالقسم الثاني، والنتائج التي حققها خير دليل على ذلك.

هل هناك انتدابات في الطريق؟
يفكر الفريق في بعض الانتدابات في مرحلة الانتقالات الشتوية، لتعزيز تركيبته البشرية، رغم أنه يضم في صفوفه لاعبين جيدين من ذوي التجربة، لكنه مازال يعاني خصاصا، في بعض المراكز، ما جعلنا نفكر، كما قلت، في بعض الانتدابات.

هل هناك إكراهات تواجه فريقك ؟
الإكراه الأول يتمثل في كراء الفريق ملعبا لخوض تداريبه اليومية، بمبلغ مالي يصل إلى 1500 درهم، مايرهق ميزانيته، إضافة إلى المشاكل المادية التي تحاصره، ومستحقات اللاعبين العالقة. ورغم كل هذه الإكراهات، فإن اللاعبين كما شاهدتم في مباراة الحسيمة لعبوا مباراة جيدة، فهم لا يفكرون في الجانب المالي، بقدر ما يفكرون في مصلحة الفريق. ومن شاهد المباراة يعتقد أنه قد تمت تسوية جميع مستحقاتهم المالية، غير أن العكس هو الصحيح.
أجرى الحوار: جمال الفكيكي (الحسيمة)

في سطور
الاسم الكامل: عبد الواحد بنحساين
لعب للمغرب التطواني والنادي المكناسي
حاصل على دبلوم التدريب درجة “ألف”
درب المغرب التطواني
يقضي الموسم الأول بالنادي القنيطري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى