fbpx
الرياضة

كانتي: الإصابات غيرت تفكيري

لاعب تشيلسي قال إنه يريد البقاء بالفريق لمواسم إضافية

قال الدولي الفرنسي نغولو كانتي إن الإصابات جعلته يغير تفكيره بشكل كامل، والنظر إلى نفسه بطريقة مغايرة. وأوضح كانتي في حوار نشرته صحيفة «ليكيب» الفرنسية، أنه يريد البقاء في تشيلسي لمدة أطول، لأنه معجب بالأجواء بالعاصمة الإنجليزية والنادي عامة. وأضاف كانتي أنه لا يعتبر نفسه محبوب الجماهير الفرنسية، بل يحاول فقط مساعدة منتخب بلاده على تحقيق الأهداف المرجوة، دون الظهور كثيرا في وسائل الإعلام. وفي ما يلي نص الحوار:

ما هو شعورك بعد التعافي من الإصابة ؟
يسعدني ذلك، لأنه تطلب مني الكثير من العمل للعودة. تعرضت في نهاية الموسم الماضي للإصابة، وكان من الصعب المشاركة في نهاية الدوري الأوربي أمام أرسنال. عشت عطلة صيفية صعبة، وكنت أفكر كثيرا في كيفية العودة سريعا للملاعب، وبدأت الموسم الجديد بإصابة في الكاحل. كان صيفا طويلا وصعبا. عدت للتداريب بعد عناء طويل، ثم أصبت مجددا. أتمنى الآن أن تبتعد عني الإصابات، وأن أسترجع لياقتي وقدراتي البدنية.

هل تعرضت للصدمة جراء الإصابات المتوالية ؟
كان علي قبول إصابتين في وقت قصير، صعب علي النهوض منهما. كانت أشهرا صعبة جدا في مسيرتي الرياضية. اليوم أنا سعيد بالعودة، وشغوف بالمشاركة في المباريات.

هل تعرفت جيدا على جسدك بعد هذه الإصابات ؟
نعم مكنتني من ذلك. في شبابي كنت ألعب حتى لو تعرضت لمشاكل بدنية، لكن اليوم الأمر تغير. بات علي الحذر أكثر، خاصة في مرحلة ما بعد الإصابة، لكي لا أسقط في المشكل نفسه. يجب أن أحذر من الإصابات الصغيرة، لكي لا تتطور، وتصبح مشكلا كبيرا يصعب تجاوزه.

كيف دبرت المرحلة الصعبة السابقة ؟
سبق لي التعرض لإصابات كثيرة، وكان علي مجددا التعامل معها. كان من الصعب علي متابعة المباريات من المدرجات أو عبر التلفاز، وألا أشارك فيها. تشعر أنك عاجز عن تقديم الدعم لفريقك. لكن زملائي في تشيلسي قدموا مستوى رائعا، وحققوا نتائج جيدة، وضعتهم في الرتبة الثالثة في الدوري الإنجليزي. إنها انطلاقة جيدة للموسم.

أين قضيت الوقت خلال مدة إصابتك؟
كان علي قبول فكرة أنني لن أكون في الملعب، وبالتالي عملت بجد من أجل تجاوز الإصابة والعودة سريعا. منحت أهمية كبيرة لأمور بسيطة، لكي أسترجع لياقتي بسرعة. في كرة القدم، الأمور البسيطة تكون غالبا أهم مما يمكنك تخيله. ضغطت على نفسي من أجل التعافي، وركزت على نفسي كثيرا.

ألا ترى أن هذه الإصابة ستجعلك أقوى مستقبلا ؟
سمحت لي الإصابة بإعادة ترتيب أفكاري، وتقييم مسيرتي لحد الآن. يصعب التفكير في نفسك، عندما تكون داخل الملعب، ومتبوعا بمباريات كثيرة في وقت وجيز. فترة الإصابة كانت فرصة للاهتمام بنفسي. كانت فرصة أيضا لقضاء بعض الوقت مع المقربين مني، الذين لا أعطيهم الاهتمام الواجب، عندما أكون في الملعب. في النهاية كرة القدم مهنتي، ويسعدنا دائما المشاركة رفقة فريقنا، لمساعدته على تحقيق النتائج المرجوة.

متى عرفت أنك محبوب الجماهير الفرنسية؟
كأس العالم الأخيرة، التي توج به منتخب فرنسا، كانت لحظة تاريخية رائعة، لكن لست محبوب الجماهير الفرنسية. يعلم الجميع قيمة منتخبنا، وما يمكن تقديمه في مثل هذه المنافسات الكبيرة. كنت سعيدا برؤية تعامل زملائي معي أثناء المنافسات، خاصة عندما أطلقوا أغنية من أجلي. كانت تجربة رائعة مع مجموعة من اللاعبين. كانت فرصة أيضا ليعرفني الناس أكثر. أفكر دائما في منح كل ما لدي للجماهير الفرنسية، لكن لست محبوبهم المفضل.

هل يشكل هذا الحب من الفرنسيين ضغطا أكبر عليك ؟
كنا نعلم أن الجميع سعيد بما نقدمه، لكننا لم نشعر بالضغط. قلنا إن علينا استغلال ذلك من أجل تحقيق نتائج جيدة. يمكن اعتبار ذلك ضغطا زائدا في بعض الأحيان، لكن في أغلب الأوقات كان ذلك جميلا ورائعا. أسعدنا الجمهور الفرنسي.

ما الشيء الذي يمكن أن يشكل ضغطا عليكم ؟
بعض ردود الأفعال يمكن أن تكون أكثر انفتاحا وصرامة بالنسبة إلينا. لكن كل الملاحظات التي نتلقاها عادية، وتقدم بطرق جيدة ومحترمة، تمنحك القدرة على بذل مجهود مضاعف في الملعب. إنه أمر رائع، ونتقبله.

هل توقعت عيش مثل هذه المغامرات في مسيرتك الرياضية ؟
لم أتوقع ذلك. كل ما أعيشه في مسيرتي ليس حلما، وإنما نتيجة عمل شاق وكبير قمت به في السابق، وساعدني فيه مدربون مررت بهم في الفرق المختلفة التي لعبت فيها. إنها تضحية.

كيف تحافظ على ابتسامتك دائما ؟
يمكن أن أشعر بالغضب في بعض الأحيان، مثل كل الناس، لكنني أحاول العيش بأفضل طريقة ممكنة. قبل بدء مسيرتي لاعبا محترفا، كانت لي حياة عادية مثل كل الناس، وكنت أتابع مباريات كرة القدم، وأعشق بعض اللاعبين. اليوم، وبعدما بات الناس يعاملونني مثل نجم، أعرف ماذا يعنيه ذلك، لأنني كنت مكانهم قبل سنوات. يجب دائما التعامل بشكل جيد مع هؤلاء الجماهير والعشاق.

لماذا تتهرب من الأضواء دائما، هل هي طريقة لحماية نفسك؟
أحببت دائما عيش كرة القدم بشوق، رغم أنها مهنة أيضا، وأرتاح فيها. يمكنني الظهور إعلاميا أو في الشارع العام لبعض الوقت، لكن لا أحب أن أفعل ذلك دائما.

هل الأمر ينطبق على لندن أيضا، بما أنك جددت عقدك مع تشيلسي إلى 2023 ؟
نعم، وأشعر بسعادة في المدينة والنادي. ضمني الفريق إلى مشروع رائع في البداية، وأنا أواصل المسار معه. مرت ثلاث سنوات وأنا في تشيلسي، وأنجز أمورا رائعة، وهذا ما شجعني على البقاء لمدة أطول.
ترجمة: العقيد درغام

في سطور
الاسم الكامل: نغولو كانتي
تاريخ ومكان الميلاد: 29 مارس 1991 بباريس
مركزه: وسط ميدان دفاعي
طوله: 168 سنتمترا
تلقى تكوينه في بولونيا الفرنسي
لعب لبولونيا وكان الفرنسيين وليستر سيتي الإنجليزي
يلعب مع تشيلسي منذ 2016
لعب 38 مباراة دولية مع منتخب فرنسا
ألقابه:
لقب الدوري الإنجليزي مرتين مع ليستر سيتي وتشيلسي
بطل العالم مع فرنسا في 2018
أحسن لاعب فرنسي في 2017
أحسن لاعب في إنجلترا في 2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى