الرياضة

مباراة موريتانيا … ترتيب الأوراق

الأسود يراهنون على انطلاقة جديدة ومدرب موريتانيا يدعو لاعبيه إلى «القتال»

يبحث المنتخب الوطني عن انطلاقة جديدة، عندما يحل اليوم (الجمعة)، ضيفا على نظيره الموريتاني بملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، بداية من الثامنة مساء، لحساب الجولة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا بالكامرون 2021.
ويقود هذه المباراة طاقم تحكيم رواندي بقيادة لويس مهاركيز ياما، حكما رئيسيا بمساعدة مواطنيه نوتاني رايموند وموتياما.
ويقص الأسود شريط المجموعة الخامسة بمواجهة المرابطين في مباراة رسمية تعد الأولى من نوعها بالنسبة إلى وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني، منذ تعيينه ناخبا وطنيا في 16 غشت الماضي، خلفا للفرنسي هيرفي رونار.
ويسعى المنتخب الوطني إلى تحقيق أول فوز له في مباراة رسمية تحت قيادة المدرب خاليلوزيتش، بعد أربع مواجهات إعدادية حقق الفوز في واحدة أمام النيجر وتعادل في اثنتين أمام بوركينافاسو وليبيا وانهزم في الرابعة ضد الغابون.
ويخوض الأسود مباراة موريتانيا مكتملي الصفوف، بعد استعادة كل من حكيم زياش ورومان سايس ونبيل درار ونصير مزراوي، الذين غابوا عن مباراتي ليبيا والغابون الأخيرتين، كما ينتظر أن يظهر المنتخب الوطني بتشكيلة مغايرة للتي اعتمدها المدرب خاليلوزيتش في المباريات الإعدادية.
ويطمح المنتخب الوطني إلى انتزاع النقاط الثلاث، خاصة أنه يستضيف نظيره الموريتاني بميدانه وأمام جماهيره، وبالتالي محو الصورة الباهتة التي ظهر بها في المباريات الإعدادية.
ورغم عامل الملعب والجمهور، إلا أن المباراة لن تكون سهلة بالنسبة إلى الأسود، بالنظر إلى تحسن أداء المرابطين في السنوات الأخيرة، خاصة خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا بمصر، بعدما قدموا عروضا جيدة رغم الإقصاء من الدور الأول.
وسيكون المنتخب الموريتاني محروما من خدمات يحيى محمد دلاهي، لاعب حسين داي الجزائري، بسبب الإصابة، في الوقت الذي استدعى المدرب كورتينان مارتينيز، إبراهيم تال، لاعب باري سان جيرمان الفرنسي، لأول مرة من أجل المشاركة أمام الأسود.
وينتظر أن يحافظ المنتخب الموريتاني على ثوابته الأساسية من أجل الوقوف ندا للند أمام المنتخب الوطني، لرغبته في الحفاظ على حظوظه في التأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا للمرة الثانية على التوالي.
ودعا مارتينيز، مدرب منتخب موريتانيا، لاعبيه إلى القتالية والندية من أجل إرباك حسابات الأسود، مشيرا في تصريحات صحافية إلى أن المرابطين سيقاتلون حتى النهاية لأجل العودة بنتيجة إيجابية، طالما الهدف الأساسي يكمن في التأهل مرة أخرى إلى “الكان”.
إنجاز: عيسى الكامحي

لقجع للاعبين: نثق في مؤهلاتكم
حث فوزي لقجع، رئيس الجامعة ولجنة المنتخبات الوطنية، لاعبي المنتخب الوطني على بذل قصارى الجهود من أجل الفوز على موريتانيا اليوم (الجمعة).
وزار لقجع اللاعبين بمقر إقامتهم أول أمس (الأربعاء) لتشجيعهم ورفع معنوياتهم قبل مواجهة موريتانيا، مذكرا أن الفوز فيها سيمنحهم جرعة إضافية لهزم بوروندي.
وكشف مصدر مطلع، أن لقجع ركز على ضرورة انتزاع النقاط الثلاث رغم صعوبة المباراة، داعيا إياهم إلى تسخير كل مؤهلاتهم قصد إسعاد المغاربة، سيما أنهم يعدون حاليا من خيرة اللاعبين الموجودين في القارة الإفريقية، قبل أن يضيف أن الجمهور يثق في مؤهلاتهم ولن يتراجع عن دعمهم ومساندتهم بكل تأكيد.

خاليلوزيتش: مباراة موريتانيا انطلاقتي
قال وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني، إن مباراة موريتانيا ستكون انطلاقته الفعلية مع المنتخب الوطني.
وأضاف خاليلوزيتش أن هذه المباراة تعد مهمة بالنسبة إليه، لأنها أول مباراة رسمية له منذ تعيينه ناخبا وطنيا للأسود، مؤكدا أن الفوز فيها ضروري وملح، وتابع “لم أهتم بالنتيجة خلال المباريات الإعدادية، لأن تركيزي ظل منصبا على التعرف على اللاعبين، أما في مباراة موريتانيا، فلا خيار أمامنا سوى الفوز”.
وأكد خاليلوزيتش أن هذه المواجهة تشكل بالنسبة إلى المنتخب الوطني أول اختبار حقيقي له، كما تختلف عن سابقاتها، لهذا ينبغي الفوز فيها قبل انتزاع ثلاث نقاط أخرى من منتخب بوروندي.
ودعا خاليلوزيتش الجمهور إلى الحضور بكثافة من أجل دعم ومؤازرة اللاعبين في هذه المباراة المهمة، نافيا أن تكون في المتناول بالنسبة إلى الأسود.
وقال في الصدد ذاته، إن منتخب موريتانيا تحسن بشكل كبير في السنوات الأخيرة، كما أظهر ندية قوية خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا، إذ كان قريبا من هزم المنتخب التونسي.
وأكد خاليلوزيتش أن المنتخب الوطني سيظهر بجميع لاعبيه الأساسيين، كما أبدى إعجابه بمستوى أشرف حكيمي وحكيم زياش ونصير مزراوي ورومان سايس ونبيل درار وآخرين.

الأسود الأفضل في تاريخ المواجهات
يتفوق المنتخب الوطني على نظيره الموريتاني في تاريخ مواجهاتهما التي انطلقت في 1977.
وفاز المنتخب الوطني في أغلب المباريات دون أن يتلقى أي هزيمة، مقابل تعادل واحد، كما فاز على منافسه بحصص عريضة سواء داخل الميدان أو خارجه، خاصة في فترة الثمانينات والتسعينات.
ومن بين النتائج المسجلة، فوز الأسود على المرابطين بأربعة أهداف لصفر في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا 1992، كما تفوق عليه بالنتيجة نفسها في تصفيات كاس إفريقيا والعالم ل2010، ناهيك عن انتصارات متتالية في الألعاب الإفريقية.

زياش: المنتخب أهم من الكرة الذهبية
قال حكيم زياش، صانع ألعاب المنتخب الوطني، إنه ليس مهتما بالكرة الذهبية حاليا، بما أن تركيزه منصب حاليا على المنتخب الوطني وأجاكس أمستردام الهولندي.
ورد زياش على سؤال حول سبب غيابه عن لائحة المرشحين للفوز بالكرة الذهبية، بالقول “حقيقة لا أهتم”، قبل أن يضيف أن اهتمامه مركز على المنتخب الوطني وفريقه أجاكس الهولندي.
واعترف الدولي المغربي بصعوبة المباراة التي تنتظر الأسود، بالنظر إلى تطور منتخب موريتانيا في السنوات الأخيرة، داعيا اللاعبين إلى توخي الحيطة والحذر من المنافس، وعدم الاستهانة به.
وأكد زياش أن المنتخب الوطني عرف بعض التغييرات برحيل لاعبين ومجيء مدرب جديد، لهذا لا بد من تحقيق أول فوز في مباراة رسمية، وبالتالي نسيان المباريات الأخيرة التي لم يقنع فيها المنتخب الوطني.
واستحضر زياش واقعة ضربة جزاء التي أهدرها أمام بنين في نهائيات كأس إفريقيا للأمم، وأكد أن ذلك حدث للاعبين كبار، وأنه طوى هذه الصفحة نهائيا، خصوصا أنها أسوأ لحظات عاشها مع الأسود، لهذا يريد التطلع نحو الأفضل.

سايس: لا نأتي لأجل السياحة
دعا رومان سايس، الدولي المغربي والمحترف بوولفرهامبتون الإنجليزي، الجمهور إلى الحضور بكثافة لمساندة المنتخب الوطني أمام موريتانيا اليوم (الجمعة).
واعتبر سايس أن المباراة مهمة جدا بالنسبة إلى الأسود، وأن الفوز فيها خيار أساسي من أجل مواجهة بوروندي بمعنويات مرتفعة جدا.
واعترف الدولي المغربي أن المنتخب الوطني عرف تغييرات مهمة بعد اعتزال الثلاثي المهدي بنعطية وكريم الأحمدي وامبارك بوصوفة، إضافة إلى عودة آخرين واستدعاء لاعبين جدد، وتابع «ينبغي الصبر على المنتخب الوطني، لأننا لا نأتي لأجل السياحة، بل لتقديم الإضافة المطلوبة».
وأكد سايس أنه جاهز للمشاركة في مباراة موريتانيا، سواء اعتمد عليه المدرب خاليلوزيتش رسميا أم احتياطيا، مضيفا أن جميع اللاعبين تحدوهم رغبة قوية لانتزاع النقاط الثلاث.

ضربة موجعة لموريتانيا
تلقى المنتخب الموريتاني ضربة موجعة بغياب لاعبه يحيى محمد دلاهي، لاعب وسط حسين داي الجزائري، عن مباراة الأسود اليوم (الجمعة) بملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم بالكامرون 2021.
وتعرض دلاهي لإصابة في الفخذ خلال التداريب، وسيغيب عن الميادين لشهرين تقريبا.
ويعد دلاهي أحد اللاعبين المتميزين في تشكيلة المنتخب الموريتاني وأحد أعمدته الأساسية، بعدما شارك معه في أغلب المباريات الدولية.
في المقابل، سيكون إبراهيم تال، لاعب باري سان جيرمان حاضرا مع منتخب موريتانيا لأول مرة، بعد استدعائه من قبل المدرب كورينتان مارتينيز.

إفريقيا الوسطى يتراجع عن الانسحاب
تراجع منتخب إفريقيا الوسطى عن قرار الانسحاب من تصفيات المجموعة، بعد توصله بمساعدة مالية من حكومة بلاده في آخر لحظة.
وكشفت مصادر مطلعة أن الأزمة الاقتصادية كادت تعصف بمشاركة منتخب إفريقيا الوسطى، لولا تدخلات حكومية للحيلولة دون تقديم اعتذار أمام بوروندي.
وسبق لمنتخب إفريقيا الوسطى أن هدد بالانسحاب في التصفيات الإفريقية سنة 2012 وكان حينها في مجموعة ضمت كذلك المغرب وتنزانيا والجزائر.
واستهل منتخب إفريقيا الوسطى تصفيات المجموعة الخامسة بهزم بوروندي بهدفين لصفر في المباراة التي جمعتهما أول أمس (الأربعاء)، وسجل فيفيان مابيدي هدفا في الدقيقة الخامسة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض